الدوري الإنجليزي

رأسية كاي هافيرتز تمنح تشيلسي الفوز على كريستال بالاس

حصد تشيلسي النقاط الثلاث التي كان في أمس الحاجة إليها بفوزه الشامل 1-0 على كريستال بالاس يوم الأحد.

كان البلوز في الصدارة طوال الوقت وكان بإمكانه بسهولة تسجيل بعض الأهداف، لكن كان عليه أن يكتفي برأسية كاي هافيرتز في الشوط الثاني ليحقق الفوز.

بدأ تشيلسي بطاقة حقيقية حيث لعب كل من كارني تشوكويميكا ولويس هول كرات خطيرة داخل منطقة الجزاء خلال الدقائق القليلة الأولى. سيطر البلوز على المراحل الأولى على الرغم من أن فريق جراهام بوتر وجد صعوبة في خلق مساحة في منطقة الجزاء.

أول ذعر حقيقي لكلا الجانبين تم إنشاؤه بواسطة بالاس. شق مايكل أوليس طريقه داخل منطقة الجزاء وأدت تمريراته المرتفعة إلى بعض حراسة المرمى غير المقنعة من كيبا، الذي استبدل نفسه برد فعل لطيف باستثناء حرمان تيريك ميتشل.

بعد فترة وجيزة، أرسل أوليس ضربة مدوية اصطدمت بالركن العلوي من كيبا وقام سدادة تشيلسي بعمل جيد لتجاوزها وقلبها بعيدا.

لم يتم استبعاد فيسنتي جوايتا واضطر إلى التصدي بشكل ممتاز لصد تياجو سيلفا، الذي ربح الكرة ثلاث مرات على الأقل من ركلة ركنية قبل أن يرسل كرة سريعة نحو الزاوية السفلية لجوايتا.

في هذه الأثناء، كان تشيلسي مشغولا بالإعلان عن ميخايلو مودريك من وراء الكواليس. ليس بالأمر المهم، فقط توقيع بقيمة 100 مليون يورو.

كان يجب على هافيرتز كسر الجمود بعد مرور نصف ساعة حيث وجدت تمريرة عرضية رائعة من ماسون ماونت رأس الألماني، لكنه أرسل مجهوده فوق العارضة.

ثم فشل هول في التحول من زاوية ضيقة بعد عرضية كونور غالاغر التي تلاشت عبر منطقة الجزاء. وجاءت تسديدة الشاب مباشرة عبر المرمى بنقرة غير ملقاة من جوايتا.

استمر عرض حراس المرمى حتى الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول حيث كان على كيبا أن يتفاعل بسرعة لإبعاد رأسية جيفري شلوب الممتازة، ليختتم الشوط الأول الرائع.

بداية جميلة من بادياشيل
بداية جميلة من بادياشيل

تصدى كيبا لأول مرة في الشوط الثاني حيث سدد ويلفريد زاها كرة قوية، لكن جوايتا لم يستطع أن يضاهيها حيث سدد هافيرتز رأسية بعد عرضية رائعة أخرى من زياش بعد مرور ساعة.

نجح بيير إيمريك أوباميانج في تسجيل نفسه على المرمى بعد فترة وجيزة، لكنه كان يتأرجح ليخرج من تسديدة اصطدمت بحارس المرمى قبل أن يفشل هافيرتز في تحويل رأسية أخرى من عرضية ماسون ماونت.

كان بالاس متقلبا حيث أهدر الكثير من الركلات الحرة لكنهم كادوا أن يسجلوا هدف التعادل المتأخر حيث احتاجت تسديدة شيخ دوكوري من مسافة إلى تصدي ممتاز من كيبا لتجاوز العارضة، حيث لعب سدادة تشيلسي دورا رئيسيا في هذا الفوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى