الدوري الألماني

دورتموند يتعادل مع بايرن ميونيخ في الكلاسيكر

دورتموند يتعادل مع بايرن ميونيخ بهدف في الدقيقة الأخيرة من موديست

سجل بوروسيا دورتموند هدف التعادل في الدقيقة 95 في الكلاسيكر، ليقضي على بايرن ميونيخ 2-0 ويتساوى في النقاط مع منافسيه في جدول الدوري الألماني.

ظهر أنتوني موديست، الذي أضاع فرصة سابقة للتعادل، كبطل في الوقت المحتسب بدل الضائع. منح هدف يوسف موكوكو، البالغ من العمر 17 عاما، دورتموند الأمل بعد أن تقدم بايرن ميونيخ عبر ليون جوريتزكا وليروي ساني على جانبي الشوط الأول.

لم يكن الشوط الأول مليئا بالفرص في السيجنال إيدونا بارك بالكلاسيكر منذ ما قبل الوباء ومر أكثر من نصف ساعة قبل أن يسجل أي من الجانبين تسديدة على المرمى. ذهب ذلك في طريق دورتموند، مع رد فعل مانويل نوير بشكل جيد لدفع تسديدة رافائيل جويريرو نحو الزاوية العليا في من القائم.

ربما يكون قد أثار شيئا ما في بايرن ميونيخ حيث جاءت المباراة الافتتاحية لجوريتزكا بعد دقيقتين فقط. وكان الهدف نتيجة عمل جيد على اليسار من جمال موسيالا، حيث جذب المدافعين نحوه، قبل أن يجد جوريتزكا على حافة منطقة الجزاء. ضربت تسديدته المنخفضة عبر جسده العشب ووجدت الزاوية السفلية.

كان بإمكان دورتموند أن يدرك التعادل مباشرة عبر دونييل مالين لكن نوير كان مساويا لها مرة أخرى، وأغلق الزاوية لأسفل وخنق التسديدة بجسده.

كما بدأ أصحاب الأرض بداية رائعة في الشوط الثاني وأجبر البديل ماريوس وولف نوير على التصدي لأطراف أصابعه من ضربة خاطفة. من الزاوية الناتجة، حصل نفس اللاعب على فرصة رائعة للتعادل عندما أخطأ نوير في تقدير مسار الكرة، لكن وولف أخطأ في ذلك أيضا.

كان من المفترض أن يضاعف بايرن تقدمه عندما قدم جوريتزكا بضربة رأس ذكية وساديو ماني هدفا مخيفا، لكن رأسيته ذهبت بعيدا عن القائم.

كانت النتيجة الثانية لبايرن في نهاية المطاف مخيبة للآمال من منظور دورتموند، حيث مرت تسديدة بعيدة المدى ليروي ساني بين يدي الحارس ألكسندر ماير قبل أن تسدد في الشباك. ولكن بعد مرور ساعة، فقط صد ماير من مسافة قريبة من مسافة قريبة من وصوله إلى 3-0.

وقد شعر حامل اللقب بالندم على هذا الخطأ بسبب تسديدة موكوكو الجيدة لتقليص الفارق إلى النصف. نقل دورتموند الكرة من الخلف إلى الأمام بسرعة، وقام نيكو شلوتربيك بتسديدها إلى الأمام وربط موديستي البديل مع موكوكو الذي سدد بقوة في مرمى نوير.

كان موديست قريبا جدا من الوصول إلى النتيجة 2-2 بعد لعب رائع في الجناح من كريم أدييمي. ولكن على بعد ياردات فقط من المرمى، فشل المهاجم المتمرس في إجراء تلامس مناسب مع الكرة ومن ثم لم يستطع الرد بالسرعة الكافية لأنها تمايلت نحو نوير.

تم تقليص بايرن إلى 10 لاعبين في الوقت المحتسب بدل الضائع عندما طرد كينغسلي كومان بعد حصوله على بطاقة صفراء ثانية، مما جعل دورتموند يضحك أخيرا.

أمضى الحارس ماير معظم اللحظات الأخيرة كمهاجم مساعد. لكن يبدو أن فرصة إنقاذ نقطة ما قد ضاعت حتى تمدد شلوتربيك ليبقي الكرة في اللعب، حيث أرسل عرضية إلى القائم الخلفي ليهز بها موديست الشباك بلمسة أخيرة من المباراة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى