دوري أبطال أفريقيا

حوريا يمنح الرجاء الهزيمة الأولى لإحياء آماله في التأهل إلى ربع النهائي

حوريا يمنح الرجاء الهزيمة الأولى لإحياء آماله في التأهل إلى ربع النهائي

عانى الرجاء البيضاوي من أول هزيمة له في موسم 2020-21 في بطولة دوري أبطال أفريقيا بعد خسارته 2-1 خارج أرضه أمام حوريا في مباراة المجموعة الثانية على ستاد جينيرال لانسانا كونتي في كوناكري يوم السبت.

عاد حوريا من تأخره بهدف ليفوز بالتعادل على أرضه و ينتقم من هزيمته 1-0 في الدار البيضاء قبل أسبوعين.

حوريا يحقق أول فوزه له في مرحلة المجموعات، على الرغم من بقائه في أسفل الجدول، لكنهم يحتفظون بفرصة حسابية للوصول إلى ربع النهائي إذا فازوا في آخر مباراتين.

على الرغم من الخسارة بقي الرجاء في صدارة المجموعة برصيد تسع نقاط و لديه القدر بأيديهم فيما يتعلق بالتأهل.

الرجاء كسر الجمود في الدقيقة 19 عندما قام حميد أحداد بضرب الكرة في الشباك عندما تحولت ركنية القائد محسن متولي إلى العمود الخلفي.

لكن حافظ حوريا على معركته و هو يعلم أن الفوز فقط من شأنه أن يضعهم في وضع جيد للقتال من أجل ربع النهائي. حافظوا على الضغط و كادوا أن يكون لديهم هدف لكن محاولة مانديلا أوكانسي من ركلة ركنية أبعدت عن المرمى.

لكن، لم يكن هناك توقف للقائد في الدقيقة 26 عندما عادل النتيجة، عندما سيطر على كرة عرضية من اليسار قبل أن يسدد خلف الحارس.

أكملوا عودتهم و تقدموا بعد ثلاث دقائق عندما سدد ياخوبا باري ركلة جزاء بعد خطأ داخل منطقة الجزاء.

في الشوط الثاني، زاد الرجاء الضغط مع سعيه للعودة إلى المباراة. لم يكن حوريا أيضا على استعداد للتخلي عن المباراة و كان يجب أن يسجلوا هدفا ثالثا، لكن بونيفاس هابا فشل في التسجيل بفرصة واضحة.

في الدقيقة 63 كاد الرجاء أن يدرك التعادل لكن البديل كاديما كابانجو لم يستطع أن يدفن فرصة سهلة عندما سدد الحارس موسى كامارا كرة مباشرة في طريقه دون أن يلاحظها أحد داخل منطقة الجزاء. كما سنحت الفرصة لكابانجو قبل 12 دقيقة من نهاية المباراة لكن تسديدته من مسافة قريبة ضاعت.

ألقى المغاربة الجثث في المقدمة بحثا عن هدف التعادل لكن كل جهودهم باءت بالفشل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى