الدوري الإيطالي

حقق روما فوزا صعبا 2-1 على إمبولي

روما حقق فوزا صعبا على إمبولي بعد هزيمتين متتاليتين

بعد هزيمتين متتاليتين، عاد فريق روما بقيادة جوزيه مورينيو أخيرا إلى الانتصارات بفوز مثير 2-1 على إمبولي.

جاء الجيالوروسي إلى المباراة يائسا من أجل تحقيق نتيجة إيجابية بعد تعرضه لخسارة متتالية أمام أودينيزي ولودوجوريتس، وكان لديهم أخيرًا شيء يبتسمون بشأنه في ستاديو كارلو كاستيلاني هذا المساء.

وضع باولو ديبالا فريق روما في المقدمة بعد 17 دقيقة فقط من خلال كرة لولبية ذات علامة تجارية من خارج منطقة الجزاء مباشرة، ولكن سرعان ما وجد الجيالوروسي أنفسهم على قدم وساق حيث بحث فريق باولو زانيتي عن هدف التعادل.

تمت مكافأتهم على جهودهم قبل نهاية الشوط الأول بقليل حيث سدد فيليبو باندينيلي رأسية في مرمى روي باتريشيو ليعادل الأمور.

أبرز مورينيو إحباطه بوضوح في الشوط الأول لأن الجيالوروسي حصل على فرصة جديدة للحياة ابتداء من الشوط الثاني. بعد العديد من المحاولات، أخذ الفريق الضيف زمام المبادرة مرة أخرى تم عرض تمريرة ديبالا العائمة من قبل تامي أبراهام، الذي لم يرتكب أي خطأ من أقل من ست ياردات، ووضع روما في المقدمة 2-1.

أتيحت الفرصة لورنزو بيليجريني لإغلاق المباراة في الدقيقة 80 من ركلة جزاء، لكن محاولته ارتدت من العارضة، تاركة قائد الجيالوروسي يلف عينيه.

تلقى جان دانيال أكبا أكبرو بطاقة حمراء مباشرة قبل أقل من خمس دقائق على نهاية التحدي الخطير على كريس سمولينج، مما زاد من إحباط الفريق المضيف.

في حين أنه قد لا يكون الفوز الأكثر جاذبية، فإن مورينيو لن يكون قلقا للغاية حيث يعود فريقه إلى العاصمة الإيطالية مع كل النقاط الثلاث في الحقيبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى