دوري أبطال أوروبا

جوردان هندرسون يحذر ريال مدريد من مواجهة ليفربول مختلف

جوردان هندرسون يحذر ريال مدريد من مواجهة ليفربول مختلف

وجه جوردان هندرسون تحذيرا لريال مدريد من أن فريقه ليفربول ليس نفس الفريق الذي عاد إليه في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018.

تفوق فريق يورغن كلوب في ذلك الوقت، مع لاعب جاريث بيل العالمي وكابوس من حارس مرمى الريدز لوريس كاريوس الذي منح ريال الفوز 3-1، لكن لديهم فرصة للانتقام عندما يلتقي الفريقان في نهائي هذا العام في مواجهة يوم السبت.

في حين أن التركيب الجسدي للفريق لم يتغير كثيرا منذ ذلك اليوم، أخبر هندرسون صحيفة الجارديان أن عقلية ليفربول حولتهم إلى حيوان مختلف.

وقال “أود أن أقول إنهم يواجهون ليفربول مختلفا بالتأكيد، لقد بذلنا أداء جيدا للوصول إلى هناك عندما واجهنا ريال مدريد في النهائي في عام 2018. كان اللاعبون رائعين”.

“لكننا نمونا منذ ذلك الحين. لقد جاء لاعبون جدد وكنا ناجحين وعانينا لحظات سيئة أيضا خلال تلك الفترة، وكل ذلك تتعلمون منه. أشعر بالتأكيد أن هذا فريق مختلف ما واجهته مدريد قبل بضع سنوات”.

يمكن أن يصبح هندرسون ثاني قائد لليفربول يرفع كأسين أوروبيين على خطى إملين هيوز، لكن القائد الحالي كان حريصا على الحفاظ على الثناء على زملائه في الفريق بدلا من ذلك.

وأضاف: “أنت تقول إن إملين هيوز هو قائد ليفربول الوحيد الذي فاز باللقب مرتين، وأنا متأكد من أنه كان سيقول إن فريق ليفربول هو من فاز بها مرتين، وليس هو”.

“هذه هي الطريقة التي أنظر إليها. إذا نجحنا في الفوز بها مرتين فهذا بسبب الفريق، فهذا بسبب المدير، إنه بسبب الموظفين وكل من شارك. عندما يحين الوقت بالنسبة لي للنظر في الأمر، هذا ما سأفكر فيه. أنا لا أراه حقا على أنه “أنا””.

“نعم، أرتدي شارة القيادة في يوم المباراة وقد كنت هنا لفترة طويلة ولكن هناك العديد من القادة الآخرين داخل غرفة الملابس، والعديد من اللاعبين الكبار، وهذا جهد جماعي. لا يتعلق الأمر بمحاولة ذلك تطابق قادة رائعين آخرين يمتلكهم ليفربول، أو يحاولون تحطيم الأرقام القياسية. أنا محظوظ بما يكفي لأن أكون في فريق عالمي المستوى وفخور جدا بأن أكون قادرا على ارتداء شارة القيادة وقيادة الفريق. سنقدم كل شيء ونأمل إعادة دوري أبطال أوروبا مرة أخرى إلى آنفيلد”.

أخيرا، كان هندرسون مليئا بالثناء على الفريق بأكمله لتكيفه مع مستوى التوقعات التي دعوها لأنفسهم على مدار السنوات القليلة الماضية.

واختتم حديثه قائلا: “أحاول الاستمتاع بالرحلة، الأمر صعب مع كل الضغوط وجميع المباريات، لكن يجب أن أعطي الكثير من الفضل للاعبين لكيفية تعاملهم معها، والعقلية، والتركيز في كل مباراة واحدة كل ثلاثة أيام، إنه أمر لا يصدق”.

“لقد حصلنا على دفعة كبيرة أخيرة في نهائي دوري أبطال أوروبا وعلينا أن نقدم كل شيء على الإطلاق. آمل أن نتمكن من إعادة الكأس إلى آنفيلد. سيكون موسما جيدا إذا كان هذا هو الحال. المشجعين يستحقون ذلك مهما كان الأمر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى