الدوري الإسباني

ثنائية فينيسيوس تمنح ريال مدريد الفوز على إلتشي

استمرت بداية فينيسيوس جونيور المثيرة للموسم يوم السبت حيث سجل هدفين في فوز ريال مدريد 2-1 على إلتشي ليعوض غياب كريم بنزيما.

وكان فينيسيوس قد أعطى التقدم بالفعل لريال مدريد عندما طرد راؤول جوتي لاعب إلتشي في الدقيقة 63 وأضاف هدفا ثاني بعد ذلك بقليل بتسديدة رائعة في الزاوية.

ريال مدريد جعلوا المباراة صعبة على أنفسهم في وقت متأخر عندما سمح خطأ كاسيميرو لبير ميلا بتقليص الفارق لكن أمل إلتشي القصير في العودة لم يفلح.

الفوز يعيد ريال مدريد إلى صدارة الدوري الأسباني لبضع ساعات على الأقل، حيث تمكن إشبيلية وريال بيتيس، وبشكل أكثر واقعية، ريال سوسيداد من تجاوزهم في وقت لاحق من نهاية هذا الأسبوع.

عودة بنزيما إلى فرنسا تعني أن ريال مدريد لم يعد لديه هدافه الرئيسي، وبعد 17 مباراة خاضها بالفعل هذا الموسم، اختار كارلو أنشيلوتي ترك المهاجم في المنزل.

كانت بداية مفاجئة لماريانو دياز، لكن فينيسيوس هو الذي ملأ الفراغ، وسجل هدفيه الثامن والتاسع هذا الموسم ليواصل مسيرته الممتازة تحت قيادة المدرب الجديد كارلو أتشيلوني.

جاء إلتشي في المركز الخامس عشر ولم يهزم في مارتينيز فاليرو هذا الموسم وبدأ بشكل جيد، حيث سدد لوكاس بوي تسديدة مبكرة على تيبوت كورتوا.

في المقابل، هدد رودريجو المرمى بعد هجمة مرتدة لريال مدريد وكانت تلك آخر مساهمة له قبل أن يخرج مصابا بعد 17 دقيقة، ليحل محله ماركو أسينسيو.

أعطى فينيسيوس التقدم لريال مدريد بعد فترة وجيزة وجاء ذلك من خطأ يوهان موخيكا الظهير الأيسر حيث أخطاء التمرير لتتجه كرته الضائعة إلى كاسيميرو ثم إلى ماريانو، الذي مرر خلفه في طريق فينيسيوس.

قام فينيسيوس بلمسة واحدة داخل المنطقة وسدد بقدمه اليسرى في الزاوية البعيدة.

كان يجب أن يكون إلتشي متعادلا لكن تسديدة لوكاس بيريز انحرفت بعيدا بعد نقرة ذكية من بوي واندفعوا مرة أخرى في بداية الشوط الثاني.

حظي جوتي بأفضل الفرص، لكنه تسبب بطرده بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية بعد التدخل العنيف على الألماني توني كروس.

قبل نصف ساعة من نهاية المباراة، استعاد ريال مدريد السيطرة وأضاف هدفا ثانيا رائعا. بدأ الأمر بمزيج رائع بين ثلاثة لاعبين في خط الوسط حيث قام كاسيميرو بتمرير لكروس، الذي قام بتمريرة رائعة عبر خط وسط إلتشي إلى لوكا مودريتش.

مرر مودريتش الكرة إلى فينيسيوس، الذي تفوق على الحار كيكو كاسيا و وضع الكرة في الشباك.

حصل إلتشي على أمل غير متوقع قبل خمس دقائق على النهاية عندما أعادهم ريال مدريد بهدف. كان كاسيميرو وكروس مذنبين، حيث تم قطع تمريرة كاسيميرو وتوجهت مباشرة إلى بيري ميلا، مع فشل كروس في الاعتراض و أنهى الكرة في شباك كورتوا.

أضاع بيدرو بيجاس رأسية بعد عدة تمريرات من إلتشي داخل منطقة الجزاء لكن ريال مدريد نجا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى