الدوري الإنجليزي

توتنهام 3-1 ليستر سيتي: عودة توتنهام إلى طريق الفوز

توتنهام يعود إلى طريق الفوز بعد ثلاثية في مرمى ليستر سيتي

أنهى توتنهام سلسلة من مباراتين دون فوز بالفوز 3-1 على أرضه أمام ليستر سيتي يوم الأحد في سباق من أجل الحصول على مكان في دوري الأبطال الموسم المقبل.

نجا رجال أنطونيو كونتي من عاصفة مبكرة قبل أن يتحولوا إلى الأسلوب للتأكد من أنهم ابتعدوا بنقطة واحدة عن غريمهم أرسنال قبل رحلة ارسنال إلى وست هام.

ضرب باتسون داكا القائم في الدقيقة 14 بعد عمل رائع من بوبكرى سوماري على الجهة اليمنى، وجسد بن ديفيز وسدد الكرة إلى مسار اللاعب الزامبي الذي لم يحالفه الحظ في هز الشباك بدلا من ذلك.

عانى ديفيز من الخجل مرة أخرى بعد لحظات عندما سلبه كيليتشي إيهيناتشو حيازته وكان محظوظا لأن كريستيان روميرو قطع عرضية مارك ألبرايتون إلى داكا الذي كان ينتظر وصولا بسيطا.

تمكن توتنهام من تهدئة أعصابه في وقت مبكر واستعادة قدمه في المباراة مع اقتراب ديفيز بعد ركلة حرة في الطرف الآخر، لكن كاجلار سويونشو انحرفت محاولته من مسافة قريبة.

وافتتح توتنهام التسجيل من الزاوية التي نتجت عن ركلة ركنية حيث سجل هاري كين ركلة ركنية لسون هيونغ مين في الزاوية القريبة من مرمى لكاسبر شمايكل، مسجلا أول تسديدة لتوتنهام على المرمى منذ فوزه 4-0 على أستون فيلا قبل ثلاثة أسابيع في هذه العملية.

خرج ليستر من الخطاف عندما اعترض كين تمريرة نامباليس ميندي المارقة للخلف، لكن شمايكل خرج من خطه لينقذ تسديدة المهاجم بقدميه.

شهد الدفاع الضعيف من قبل ريان سيسينيون تسديدة سريعة لإيهاناتشو، لكن النيجيري أبعدها بعيدا عن مرمى هوغو لوريس.

تم قطع رأسية سائبة من لوكاس مورا من قبل بيريز وكاد جهده ينحرف بلطف في مسار داكا، لكن رجل سالزبورغ السابق كان على بعد بوصة واحدة من صنع اتصال قوي.

بعد الاستراحة، رفض بيير إميل هويبيرج فرصة كبيرة للتسديد بعد أن مر بها كريستيان روميرو، لكن الدنماركي لم يدرك مقدار الوقت والمساحة التي كان موجودا فيها وبدلا من ذلك لعب تمريرة سيئة إلى لوكاس.

وسار البديل ديان كولوسيفسكي عبر خط دفاع ليستر بمراوغة مذهلة، لكنه انزلق في اللحظة الحاسمة وتدحرجت الكرة خلفه لتذهب إلى ركلة المرمى.

وكان ليستر غاضبا عندما وضع كولوسيفسكي ثوان لتوتنهام بعد ذلك بقليل. شهد روميرو تحديا قويا على سويونشو حيث استعاد أصحاب الأرض الاستحواذ وانجرف كولوسيفسكي في مرمى دانيال أمارتي ليقود سون ليحقق هدفه الثامن عشر في الدوري الممتاز هذا الموسم وهو أفضل مستوى شخصي جديد.

لم ينته سون هناك، مضيفا هدفا آخر إلى مجموعته في وقت متأخر بجهد جلد جميل في الزاوية العلوية.

جيمي فاردي ضرب برأسه بعيدا في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي قبل أن ينتزع إيهيناتشو تقليص الفارق بجهد جيد من مسافة 20 ياردة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى