الدوري الإسباني

توتنهام يتعادل مع إشبيلبة في جولة كوريا

توتنهام يختتم جولة كوريا بتعادل أمام إشبيلية

اختتم توتنهام جولته في كوريا الجنوبية بالتعادل 1-1 مع فريق إشبيلية العدواني.

لعب الفريق الإسباني بقوة وعدوانية في مباراة ودية شهدت الكثير من الإثارة و التدخلات العنيفة قبل الموسم وتمكن من احتجاز رجال أنطونيو كونتي في سوون.

كانت تمريرة عرضية من ريتشارليسون أثقل من أن يلتقي رايان سيسينيون على الجانب الآخر قبل أن يبحر سون هيونج مين من مسافة 20 ياردة على نطاق واسع حيث بدأ توتنهام على القمة.

وضع هاري كين الكرة في الشباك بعد تسديدة قوية من مسافة بعيدة ، لكنه عاد من موقع تسلل ولم يتم احتساب الهدف.

في المقابل، أجبر بابو جوميز هوجو لوريس على التصدي لتسديدة مرتدة من حافة منطقة الجزاء.

وجاءت أفضل فرصة لتوتنهام في الشوط الأول عندما التقى سون تمريرة عرضية لسيسينون لكن ماركو ديميتروفيتش تصدى لضربة الرأس.

وسدد إريك لاميلا مهاجم توتنهام السابق في قائم لوريس بتسديدة رائعة قبل نهاية الشوط الأول مباشرة، بينما تسبب خطأ من بيير إميل هويبيرج في تسجيل رفائير مير في المرمى، لكنه لم يتمكن إلا من تسديد الشباك الجانبية.

البديل ديان كولوسيفسكي كان يجب أن يكسر الجمود بعد الشوط الأول مباشرة بعد أن تصدى له سون على العداد، لكن السويدي تم التصدي لتسديدته.

تولى توتنهام الصدارة بعد فترة وجيزة عندما تمكن سون من شق طريقه بين مدافعين إشبيلية وعبث مع كين تماما كما سقط تحت تدخل، ولم يرتكب قائد إنجلترا أي خطأ من على بعد 12 ياردة.

كان إشبيلية غاضبا لعدم حصولهم على ركلة جزاء عندما تعرض أوليفر توريس لتحديين من إيمرسون رويال ورودريجو بينتانكور، لكن الإعادة اقترحت أن كلاهما حصل على قطعة من الكرة قبل الرجل.

وجد الجانب الإسباني هدف التعادل من خلال إيفان راكيتيتش، الذي سجل تسديدته المدوية من مسافة 20 ياردة في الزاوية العلوية للوريس.

كاد كولوسيفسكي أن يضت توتنهام في المقدمة مجددا بتسديدة قوية بالقدم اليسرى في الطرف الآخر، بينما رفض إيفان روميرو فرصة كبيرة للفوز بها في وقت متأخر بعد ركلة خاطئة من الحارس البديل براندون أوستن، مما دفع تسديدته بعيدا عن المرمى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى