الدوري الإنجليزي

توتنهام يتخطى عقبة برينتفورد بثنائية نظيفة

توتنهام يكافح بقيادة كونتي للوصول إلى المراكز الأربع الأولى

واصل توتنهام سعيه للحصول على المركز الرابع تحت قيادة أنطونيو كونتي بالفوز 2-0 على ضيفه برينتفورد يوم الخميس.

كافح رجال كونتي لفرض أنفسهم بعد تقدمهم مبكرا، لكنهم تحسنوا في الشوط الثاني. الفرصة الأولى سقطت في طريق توتنهام بعد خمس دقائق عندما أخرج هاري كين لوكاس مورا أمام المرمى، و تصدى الفارو فرنانديز لتسديدته القريبة من القائم.

تقدم توتنهام بعد فترة وجيزة من خلال هدف سجله مدافع برينتفورد في مرماه. لعب سون هيونغ مين ركلة ركنية قصيرة إلى سيرجيو ريغيلون، الذي أعادها للكوري الجنوبي ليوزع من زاوية جديدة و ضربها بونتوس يانسون في زميله سيرجي كانوس ثم ذهبت إلى سقف الشباك.

جاء أول جهد حقيقي لبرينتفورد عندما سدد بريان مبيومو كرة فشل توتنهام في إبعادها إلى ركلة ركنية، قبل أن يسدد ريجويلون الكرة بعيدا في الطرف الآخر.

تم اختبار فرنانديز مرة أخرى من خلال جهد سون، في حين أن أفضل طريقة لبرينتفورد للتسبب في الفوضى كانت من خلال الكرات الثابتة، لكن إنتهى الشوط الأول بهدف وحيد.

كاد توتنهام يضاعف تقدمه بعد الاستراحة مباشرة عندما لعب أوليفر سكيب كرة إلى كين، لكن فرنانديز تصدى بسهولة.

كاد أصحاب الأرض أن يضعوا كرة وراء خط المرمى بعد لحظات، قبل أن يسدد بيير إميل هويبيرج عرضية كين المنخفضة في السماء.

كان برينتفورد يجر نفسه ببطء إلى التعادل بمجرد أن بدأ اللعب بشكل مباشر أكثر، حيث قاد فيتالي جانيلت إيفان توني، فقط ليحمل لوريس تسديدة المهاجم.

و لكن بمجرد أن وجد فريق توماس فرانك بعض الفرح، وجد توتنهام هدفا ثاني من خلال سون. اختار كين ريجويلون على الجناح و قام الإسباني بلعبها إلى الكوري الجنوبي ليترجمها إلى هدف.

كرة توني القريبة من القائم كادت تحبط توتنهام لكن لوريس حرمه من فرحة الهدف، لكن هذا كان أقرب ما يستطيع برينتفورد الوصول إليه لتقليص الفارق بينما نجا توتنهام من العاصفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى