الدوري الإيطالي

تعرض بول بوجبا للابتزاز من قبل أصدقاء طفولته

تعرض بول بوجبا للابتزاز من أجل مبلغ بقيمة 13 مليون يورو من قبل أصدقاء طفولته

كان بول بوجبا ضحية لمحاولة ابتزاز من مجموعة من أصدقاء طفولته يزعم بشكل غريب أنهم من بينهم شقيقه الأكبر ماتياس بوجبا.

أصدر ماتياس، الذي امتدت مسيرته المهنية كلاعب كرة قدم إلى فترات في مختلف أندية الدوري الأدنى في جميع أنحاء أوروبا، مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي خلال عطلة نهاية الأسبوع مدعيا ​​أنه سيبدأ في نشر قصص عن بول ورافاييلا بيمنتا، المرأة التي يشير إليها باسم ‘business mom’ وظهرت بشكل كبير في الفيلم الوثائقي الخاص ببول بوجبا الأخير على أمازون برايم فيديو.

“أعلن أنني سأقوم قريبا بالكشف عن أخي بول بوجبا ومحاميه وصديقه وصديقته المقربة رافائيلا بيمنتا، التي يسميها بول” أمه الثانية “كما لو أن واحدة لم تكن كافية”، قال.

“بالنسبة لأولئك الذين لا يعرفونني، أنا لاعب كرة قدم محترف والشقيق الأكبر لبطل العالم بول، الذي انضم إلى يوفنتوس بعد فترة مخيبة للآمال في مانشستر يونايتد”.

“أنا أصور هذا الفيديو اليوم لأنني أعتقد أن الفرنسيين، الإسبان، الإنجليز والإيطاليين، وكذلك مشجعي أخي، يوفنتوس، والمنتخب الفرنسي، وزملائه في الفريق ورعاته، يستحقون معرفة أشياء معينة لذلك يمكنهم أن يقرروا بمعرفة تامة بالحقائق ما إذا كان يستحق حقا احترام وإعجاب وحب الجمهور”.

“إذا كان يستحق مكانه في المنتخب الفرنسي، إذا كان يستحق اللعب في كأس العالم، إذا كان يستحق أن يبدأ مع يوفنتوس، إذا كان شخصا يستحق ثقتنا، وما إذا كان يستحق أن يكون نموذجا يحتذى به في شباب”.

أصدر محامون يمثلون بول ووالدته وبيمينتا بيانا.

وجاء في البيان: “تصريحات ماتياس بوجبا الأخيرة على وسائل التواصل الاجتماعي ليست مفاجأة للأسف”.

إنها إضافة إلى التهديدات ومحاولات الابتزاز التي تنظمها الجماعات ضد بول بوجبا. واختطفت الهيئات المختصة في إيطاليا وفرنسا قبل شهر ولن تكون هناك تعليقات أخرى بخصوص التحقيق الجاري”.

كشفت فرانس إنفو منذ ذلك الحين عن بعض التفاصيل المروعة، مع مزاعم بأن بول تعرض للتهديد من قبل أصدقاء الطفولة برفقة رجال ملثمين ببنادق هجومية. حاولت المجموعة ابتزاز 13 مليون يورو منه واستمرت في ترهيبه في مناسبات أخرى. وقال بوجبا للشرطة إنه تعرف على شقيقه، لاعب غينيا الدولي السابق، من بين المشتبه بهم.

ورد أن الحادثة الأولى وقعت في مارس خلال فترة راحة دولية عندما استخدم بوجبا رحلة العودة إلى فرنسا لزيارة عائلته في لاني سور مارن، ضاحية باريس التي نشأ فيها. يقال إن بول قد تم جره إلى شقة واتهم بعدم مساعدة أصدقاء طفولته ماليا منذ أن أصبح لاعبا محترفا. كان من المفترض أن تكون مطالب 13 مليون يورو من أجل “حمايته” بشكل سري على مدى السنوات الـ 13 الماضية منذ انضمامه إلى مانشستر يونايتد في سن 16.

ورد أن بول أخبر السلطات أنه ظل قريبا من أصدقاء طفولته ولم يتردد أبدا في مساعدتهم ماليا عند الحاجة. لكن يقال إنه توقف في يناير عندما استخدم صديق كان يقيم معه بطاقة ائتمان لسرقة 200 ألف يورو منه.

على أرض الملعب، عانى بوجبا من بداية متأثرة للإصابة في فترته الثانية مع يوفنتوس. من المتوقع أن تؤدي إصابة في الركبة قبل الموسم إلى إبعاده عن الملاعب حتى منتصف سبتمبر على الأقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى