الدوري الإنجليزي

تشيلسي يفوز 1-0 على إيفرتون

تشيلسي يفوز 1-0 على إيفرتون بفضل ركلة جزاء جورجينيو

سقط فريق إيفرتون المليء بالحيوية بهزيمة 1-0 على أرضه أمام تشيلسي في أول يوم السبت من موسم الدوري الإنجليزي الممتاز.

صدم جمهور جوديسون بارك الصاخب عند انطلاق المباراة من خلال العلاج الطبي الطويل الذي احتاج بن جودفري لعشر دقائق من بداية المباراة. خاض قلب دفاع إيفرتون تحديا على كاي هافرتز بقوة لدرجة أنه جرح نفسه، تاركا الملعب على نقالة.

تمتع تشيلسي بالسيطرة على الإستحواذ لكنه كافح من أجل الحصول على فتحات اللعب المفتوح الملحوظة. كان البلوز قادرا في كثير من الأحيان على اختيار زميل في الفريق بين صفوف إيفرتون 5-4-1، لكن متلقي هذا التمريرة فقد الإستحواذ على الكرة بشكل ثابت حيث انبثق خط أمامي جديد من خلال أول نزهة تنافسية له.

مع وجود مساحة كبيرة أمام ثلاثة لاعبين من دون مهاجمين للالتحاق بها، هدد التوفيز بمرحلة انتقالية، مما أجبر كل من تياجو سيلفا و كاليدو كوليبالي على عدة حواجز واعتراضات في النهاية.

في الوقت المحتسب بدل الضائع في الشوط الأول، طرح بن تشيلويل سؤالا مختلفا على حارس إيفرتون الخلفي لمرة واحدة، حيث تسلل إلى منطقة الجزاء بركض متداخل مما أدى إلى إغراء عبد الله دوكور إلى تدخل خطير. حوَل جوجينيو دون قفزته المعتادة ركلة الجزاء.

تم التأكيد على عدم ارتياح تشيلسي في الصدارة من خلال التحذيرات المتكررة لإضاعة الوقت التي أعطاها الحكم كريج باوسون مع ساعة واحدة فقط من توقيت المباراة.

مع اقتراب موعد نهاية المباراة في الدقائق العشر الأخيرة، وجد البديل مارك كوكوريلا مساحة نادرة في نصف إيفرتون، حيث أطلق كرة عبر منطقة الجزاء التي التقى بها رحيم سترلينج، فقط لرؤية فيتالي ميكولينكو يصد باندفاع طائر مما أثار دهشة المهاجم.

نجح فريق توماس توخيل في انتزاع جميع النقاط الثلاث في نهاية المطاف، لكن لم يتمكن من تحويل ركلة جزاء إلا ضد دفاع إيفرتون الذي استبدله اثنان من ثلاثة دفاع في البداية بالقوة من خلال الإصابة في النهاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى