الدوري الإنجليزي

ساوثهامبتون 0-6 تشيلسي: عودة البلوز لإحراج القديسين

تشيلسي يحرج ساوثهامبتون بسداسية على ملعبهم

تسبب تشيلسي في إحراج ساوثهامبتون في ملعب سانت ماريز بعد أن هزهما الثنائي مايسون ماونت وتيمو فيرنر للفوز 6-0 بعد ظهر يوم السبت.

بعد تعرضه لخسارة محبطة أمام برينتفورد وريال مدريد مؤخرا، بدأ البلوز بداية سريعة حيث سدد ماركوس ألونسو في المباراة الافتتاحية قبل أن يسدد ماونت بعد ذلك بقليل، ثم تسابق فيرنر للوصول إلى النتيجة 3-0 قبل الدقيقة 25.

ساعد كاي هافيرتز نفسه في تحقيق هدف لتصبح النتيجة 4-0 قبل نهاية الشوط الأول، مع حصول فيرنر وماونت على ثنائياتهما قبل مرور ساعة.

شهدت بداية نشطة أن فيرنر إصطدام الكرة بالعارضة مرتين في الدقائق الست الأولى. الأول كان جهدا لائقا حيث قام بسحب تسديدته عبر المرمى إلى القائم، لكن كان من المفترض أن يتم دفن ثانيه بدلا من توجيه مجهوده نحو العارضة.

الحظ الصعب للألماني أمام المرمى يعني القليل حيث تقدم تشيلسي عبر ألونسو. وصل الجناح الخلفي إلى مكان الحادث ليرسل نصف كرة عبر ساقي فريزر فورستر بعد عرضية مدروسة من ماونت.

أضاف ماونت إلى بدايته الممتازة بتسديدة رائعة من على حافة منطقة الجزاء ليجعل النتيجة 2-0، بينما وضع فيرنر أخطاءه المبكرة خلفه للاستفادة من تمريرة خاطئة بالرأس من جيمس وارد-براوز لزيادة النتيجة أكثر.

من ركلة ركنية في ساوثامبتون أرسل وارد براوز الكرة إلى الخلف تحت ضغط قليل مما سمح لفيرنر بالركض على طول نصف ساوثهامبتون وتجاوز فورستر لتأمين النقاط لتشيلسي.

العرض الكارثي من القديسين ازداد سوءا عندما ذهب محمد ساليسو في المنطقة الخطأ، مما سمح لفيرنر بنقض الكرة. تمكن المهاجم من تسديد الكرة في القائم مرة أخرى فقط، لكن الارتداد سقط بشكل مثالي أمام هافيرتز للاستفادة من الارتداد لإكمال الشوط الأول الرائع للزوار.

دخل تشيلسي مرة أخرى بعد فترة وجيزة من الاستئناف، حيث أنقذ فورستر محاولة نجولو كانتي لتسديدة في الشباك الخالية.

حصل فريق توماس توخيل على المركز السادس عندما سقط ماونت في مكانه بعد أن أنقذ فورستر من بوليسيتش. مع عدم الوصول إلى علامة الساعة في تلك المرحلة، انجذبت العقول على الفور نحو الهزيمتين 9-0 اللذين عاناهما ساوثهامبتون بشكل سيئ السمعة على مر السنين.

ومع ذلك، مع إجراء تغييرات تباطأ إيقاع المباراة و إكتفى تشيلسي بتقدمه، حيث بدا مضيفوه في حالة ذهول وذهول في نهاية فترة بعد الظهر الرهيبة لرالف هسينهوتل.

كان المضيفون يتفوقون على أصحاب الأرض ويتفوقون عليها طوال فترة الظهيرة، حيث قدم المهاجمون تشي آدمز وآدم أرمسترونغ تهديدا ضئيلاً لمدافعي تشيلسي. نجمهم المعار أرماندو بروجا كان غائبا أيضا لأنه غير مؤهل لمواجهة نادي الأصلي.

وبهذا الفوز يتفوق تشيلسي صاحب المركز الثالث على توتنهام بثماني نقاط، كما يزيد من تفوقه على كل من مانشستر يونايتد وأرسنال بعد خسارة الثنائي الأخير يوم السبت. وفي الوقت نفسه تراجع ساوثهامبتون إلى المركز 13 بفارق الأهداف الذي تعرض له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى