كأس العالم

تشكيلة الأرجنتين المتوقعة ضد المكسيك – كأس العالم

تأتي محاولة الأرجنتين للتعافي من هزيمة مفاجئة أمام السعودية في المباراة الافتتاحية لكأس العالم أمام المكسيك مساء السبت.

وصلت أربعة فرق فقط في تاريخ كأس العالم للرجال الذي يبلغ 90 عاما إلى النهائي بعد خسارة مباراتهم الافتتاحية في البطولة. اشتهر دييجو مارادونا بإلهام الأرجنتين في المباراة النهائية في عام 1990 بعد أن قدمت الكاميرون مفاجأة في نفس عالم المباراة ضد المملكة العربية السعودية.

كما تعافت ألمانيا الغربية (1982) وإيطاليا (1994) من انتكاسة مبكرة لتظهر في النهائي، لكن إسبانيا (2010) فقط هي التي رفعت الكأس بعد خسارة مباراتها الافتتاحية.

ها هي تشكيلة ليونيل سكالوني التي يمكن أن ينشرها للعودة إلى طرق الفوز في نهاية هذا الأسبوع.

تشكيلة الأرجنتين المتوقعة ضد المكسيك (4-2-3-1)

ظهر ليونيل ميسي في خمس بطولات مختلفة من كأس العالم
ظهر ليونيل ميسي في خمس بطولات مختلفة من كأس العالم

حارس مرمى: إيمي مارتينيز – جرب سكالوني من خلال ثمانية حراس مرمى مختلفين في أقل من 50 مباراة على رأس الفريق قبل أن يستقر على مارتينيز.

ظهير أيمن: ناهويل مولينا – اعتاد مدافع أتلتيكو مدريد على ارتداء طقم نسخة طبق الأصل من برشلونة خلال مباريات طفولته في قرطبة قبل الانضمام إلى أكاديمية النادي في بوينس آيرس. من المفترض أنه احتفظ بولاءاته السابقة لنفسه منذ وصوله إلى مدريد.

قلب دفاع: كريستيان روميرو – كان هدف صالح الشهري هو أول هدف لروميرو يستقبل شباكه أثناء تواجده على أرض الملعب مع الأرجنتين في ما يقرب من 15 ساعة من كرة القدم. كان عليه أن ينتظر خمس دقائق أخرى فقط قبل أن يذكره سالم الدوسري بالإحساس.

قلب دفاع: نيكولاس أوتاميندي – أعاد مدرب المكسيك جيراردو مارتينو استدعاء أوتاميندي عندما كان مسؤولا عن منتخب الألبيسيليستي بعد أن غاب عن كأس العالم 2014 تحت قيادة أليخاندرو سابيلا.

ظهير أيسر: ماركوس أكونا – بعد أن عانى من ست تجارب فاشلة، أصبح أكونا الآن جزءا من فريقه الثاني في كأس العالم.

لاعب وسط: رودريجو دي بول – قد يكون إنزو فرنانديز يطرق الباب لكن مكان دي بول هو عمليا مضاد للرصاص بعد ظهوره في 45 مباراة عالية الفريق منذ تعيين سكالوني.

لاعب وسط: لياندرو باريديس – واحد من العديد من اللاعبين الأرجنتينيين الذين سيظهرون في الملعب كحارس شخصي ليونيل ميسي إذا تعرض لأي اهتمام بدني مفرط، يركز باريديس بالتأكيد على رقم الفريق العاشر. قال قبل البطولة: “إذا فزنا بكأس العالم، سأكون أكثر سعادة من أجله مما سأكون عليه بنفسي”.

صانع ألعاب: ليونيل ميسي – ركلة جزاء مخادعة ضد المملكة العربية السعودية رفعت رصيد ميسي الدولي إلى 12 هدفا في السنة التقويمية، وهو ما يعادل أعلى مستوى في مسيرته في عام 2012.

جناح أيمن: أنخيل دي ماريا – في الصيف الماضي، غادر دي ماريا باريس سان جيرمان لينضم إلى يوفنتوس دون أن يحصل الباريسيون على رسوم انتقال. حتى انتقاله الأول للنادي، من روزاريو سنترال إلى إل توريتو، جاء بوعده بـ 35 كرة قدم.

مهاجم: لاوتارو مارتينيز – “إل تورو” ينحدر من عائلة من لاعبي كرة القدم تضم والده وجده وجدته.

جناح أيسر: جوليان ألفاريز – من غير المستغرب أن يعتبر ألفاريز أنه “امتياز” للعب إلى جانب ميسي، وهو لاعب طلب مهاجم مانشستر سيتي ذات مرة صورة عندما كان ألفاريز الشاب مجرد مشجع للمنتخب الأرجنتيني، وليس عضوا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى