الدوري الإسباني

تشافي غاضب من قلة الحماس بعد خسارة قادش 

تشافي غاضب من قلة الحماس بعد خسارة قادش 

حث تشافي مدرب برشلونة فريقه على إلقاء نظرة طويلة على أنفسهم ومعرفة كيف يمكن أن يخسروا 1-0 أمام مرشح الهبوط قادش على أرضهم يوم الاثنين.

سيطر البلوجرانا على الكرة وكان متفوقا كثيرا في قائمة الإحصائيات، لكنهم لم يتمكنوا من إيجاد طريق من خلال دفاع قادش العنيد وانتهى بهم الأمر بالخسارة أمام هدف سجله لوكاس بيريز بهدف لمرة واحدة بعد وقت قصير من نهاية الشوط الأول.

وتركت النتيجة برشلونة في المركز الثاني بالدوري الإسباني لكنهم متساوون في النقاط مع إشبيلية وأتلتيكو مدريد خلفهم، على الرغم من أن رجال تشافي ما زالوا يملكون مباراة واحدة أمام غريمهم.

بعد المباراة، اعترف تشافي بأن الخسارة أمام قادش كانت بمثابة ضربة قوية لطموحات فريقه في ضمان مركز في الأربعة الأوائل وتساءل كيف يمكن لفريق بجودة برشلونة أن يفشل في الفوز بمباراة كهذه.

بدأ “أنا غاضب، لقد أهدرنا فرصة جيدة للغاية وهي فرصة ذهبية للتقدم على الطامحين الآخرين في دوري أبطال أوروبا وقلنا إلى حد كبير وداعا للفوز بالدوري الإسباني. أنا غاضب”.

“علينا أن نلعب بمزيد من التصميم. علينا أن نفعل المزيد. أنا المسؤول الأكبر لكنني غاضب لأننا نلعب من أجل التأهل إلى دوري أبطال أوروبا هنا كان ينبغي أن نظهر المزيد من الحماس”.

“نحن نتحسن، لكننا نريد أن نفعل المزيد نقاتل من أجل الألقاب. علينا جميعا أن نتطور علينا أن ننظر في أعيننا ونتساءل أين كانت الرغبة. فريق مثل فريقنا لا يمكن أن يخسر أمام قادش في ملعبنا، علينا أن نظهر المزيد من الرغبة والشخصية”.

“كل شيء يقلقني علينا أن نظل متواضعين، لم نحقق أي شيء حتى الآن. كان هناك تغيير في النموذج لكن علينا التحسن، علينا اللعب بمزيد من الزخم. علينا تسجيل الفرص وهذا ضروري للمضي قدما في ورقة النتائج. علينا أن نتحسن”.

كانت الهزيمة الأولى لتشافي في الدوري الإسباني منذ ديسمبر من العام الماضي، لكنها جاءت بعد أيام فقط من خسارته على أرضه أمام أينتراخت فرانكفورت في ربع نهائي الدوري الأوروبي.

وقال تشافي: “لقد قدمنا ​​أداء جيدا لكن في آخر مباراتين أو ثلاث مباريات، لم نكن أنفسنا، علينا إظهار المزيد من الشخصية والفوز بالمزيد من المبارياتعلينا فقط أن نكون أفضل”.

“هناك سبع نهائيات متبقية. علينا أن ننتقد أنفسنا ونتحكم في أخطائنا لكي نتحسن منها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى