الدوري الفرنسي

بريست يفرض التعادل 1-1 على مارسيليا

مارسيليا يتعادل بهدف لمثله أمام بريست في ثاني جولات الدوري الفرنسي 

خرج أليكسيس سانشيز من مقاعد البدلاء ليخوض أول مباراة له في دوري الدرجة الأولى الفرنسي، لكن لاعب أرسنال ومانشستر يونايتد السابق لم يتمكن من مساعدة أولمبيك مارسيليا على الفوز في بريست حيث تعادل فريق إيغور تودور 1-1 في بريتاني يوم الأحد.

بدأ سانشيز وديميتري باييه على مقاعد البدلاء في ستاد فرانسيس لو بلي حيث ذهب إيغور تيودور مع نفس التشكيلة الأساسية التي أكسبته فوزا لأول مرة 4-1 كمدرب لمارسيليا ضد ريمس نهاية الأسبوع الماضي.

رأى المدافع الدولي الكرواتي السابق فريقه يتعرض للهجوم في معظم المبادلات الافتتاحية من قبل فريق بريست المقاتل، لكنهم خلقوا أفضل فرصة مبكرة.

انطلق ماتيو جويندوزي إلى الأمام وأجبر ماركو بيزوت على التصدي من مسافة قريبة، ليليان براسير أبعد الكرة السائبة مع إإقتراب أركاديوس ميليك في الدقيقة الرابعة.

من المؤكد أن المهاجم البولندي الدولي كان سيستمتع بالتمريرة العرضية ماتياس بيريرا لاج التي قدمها لجيريمي لو دوارون لتسديد الكرة برأسه بعد مرور نصف ساعة بوقت قصير. بعد أن تجاوز صامويل جيجوت، رأى مهاجم بريست جهده من الجهة اليمنى لهدف روبن بلانكو مع ثبات حارس مرمى مارسيليا.

تأثر بيزوت بنفس الدرجة عندما أعطى نونو تافاريس التقدم لمارسيليا قبل سبع دقائق من نهاية الشوط الأول. تمكن ظهير أرسنال المعار من تسجيل الثواني الصافية قبل نهاية الشوط الأول ضد ريمس. هذه المرة، سدد في وقت مبكر قليلا، وتوجيه تمريرة جوناثان كلاوس إلى الشباك حيث تم تنفيذ روتين ركنية مع جنكيز أوندر بشكل مثالي.

استدعى مدرب بريست ميشال دير زكريان يوسف بلايلي في الشوط الأول، وأعطى إبداع اللاعب الجزائري الدولي المبادرة للمضيفين. أرسل رأسية من ركلة ركنية فوق العارضة واضطر روبن بلانكو للتصدي من فرانك هونورات قبل ركلة ركنية لبلايلي متجهة إلى بيير ليس ميلو، الذي سدد نصف كرة رائعة في الشبكة من 25 مترا.

كان تيودور قد أحضر سانشيز بصفته توقيعا جديدا في الشوط الأول، لكن اللاعب التشيلي الدولي لم يكن له تأثير يذكر حيث استمر بريست في الهيمنة. كان يجب على جيريمي لو دوران أن يسجل واحدة على الأقل من فرصتين ممتازتين له، لكن في البداية قام بإرسال رأسيته فوق العارضة قبل أن يسدد بإهدار عندما تصدى لها هاريس بلقبلة الممتاز.

تم استبدال المهاجم السيئ الحظ بإيرفين كاردونا، وكان من الممكن أن يكون قد منح بريست النقاط برأسه قوية لتمريرة بريندان شاردونيت، لكن روبن بلانكو قفز إلى يساره ليخرج الكرة إلى بر الأمان ويبقي مارسيليا دون هزيمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى