الدوري الإسباني

برشلونة 0-1 قادش: الزائرون يحققون فوزا مفاجئا على البلوغرانا

قادش يحقق فوزا مفاجئا على البلوغرانا في معركة تجنب الهبوط

فشل برشلونة في التعافي من خروجه المفاجئ من الدوري الأوروبي الأسبوع الماضي حيث حقق قادش فوزا مفاجئا 1-0 على ملعب كامب نو مساء الإثنين.

كان لوكاس بيريز هو اللاعب الذي سدد بعد الشوط الأول مباشرة، مستفيدا من بعض دفاع برشلونة الرديء لكسب جميع النقاط الثلاث للزوار وتعزيز آمالهم في البقاء على قيد الحياة في الدوري الإسباني.

اقترب عثمان ديمبيلي مبكرا من منطقة الجزاء قبل أن يرى تسديدته بعيدة عن طريق جيريمياس ليديسما في طريق فيران توريس، لكن اللاعب الدولي الإسباني رأى كزة تصدى لها من قبل حارس المرمى.

قام أصحاب الأرض بمعظم الحديث في الاستحواذ لكنهم أصيبوا بالذعر على العداد عندما أرسل أليكس فرنانديز الكرة إلى روبن سوبرينو في المرمى. لقد مررها دون أنانية لبيريز الذي لم يكن بإمكانه سوى قطع تسديدته على نطاق واسع.

قاد ديمبيلي برشلونة مرة أخرى إلى الأمام، على الرغم من أن قراره بالتسديد بدلا من التمرير إلى فرينكي دي يونج بعد دخوله منطقة الجزاء ترك اللاعب الهولندي ورأسه في يديه.

لقد أصيبوا في الاستراحة من قبل فريق قادش الذي كان سعيدا في الاضطرابات العرضية. قدم سالفي سانشيز عرضية رائعة ألقى سوبرينو نظرة خاطفة عليها إلى مارك أندريه تير شتيجن. في نهاية المطاف سقطت الكرة المرتدة لمهاجم أرسنال السابق بيريز الذي سدد في الشباك المفتوحة من مسافة قريبة.

مرة أخرى، كان ديمبيلي هو الذي بدا على الأرجح أن يسحب مستوى برشلونة بتسديدته القوية من مسافة بعيدة تصدي ليديسما بشكل جيد. كان بإمكان جافي متابعة الارتداد لكنه لم يستطع ترتيب قدميه.

بعد سلسلة رائعة من الأداء خسر برشلونة الآن آخر مباراتين وفاز للتو في المباريات الأربع السابقة.

تعني الهزيمة أن ريال مدريد اقترب خطوة أخرى من استعادة لقب الدوري الأسباني، بعد فوزه على إشبيلية بشكل دراماتيكي يوم الأحد. يبقى برشلونة في المركز الثاني متكافئا بالنقاط مع إشبيلية بفارق أهداف أكبر ومباراة مؤجلة. في غضون ذلك قفز قادش إلى المركز 16 في دوري الدرجة الأولى الإسباني حيث يتطلعون لتجنب الهبوط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى