الدوري الإسبانيالدوري الإنجليزي

مدير برشلونة يسافر إلى مانشستر لإجراء محادثات بشأن فيران توريس

برشلونة يضع فيران توريس كهدف جديد

سافر مدير برشلونة ماتيو أليماني إلى مانشستر كجزء من رحلة استكشافية قبل فترة الانتقالات قبل يناير، مع وجود مهاجم السيتي فيران توريس على قائمة أمنياته.

لقد قام الفريق الكتالوني بالفعل بضم داني ألفيش في صفقة انتقال مجانية ويهدف إلى إكمال توقيعين إضافيين في يناير، لكن الأموال المحدودة تعني أن صفقات الإعارة مع إمكانية الإنتقال بشكل دائم من المرجح أن تكون طريقة عملهم.

فقط ما ينوي أليماني قد نوقش باستفاضة من قبل وسائل الإعلام الإسبانية. كانت كادينا سير هي التي كشفت عن رحلته إلى مانشستر، وفي البداية كان من المتوقع أن تشمل هدفا طويل المدى رحيم سترلينج.

أكدت مصادر لـ90 دقيقة أن سترلينج حريص للغاية على الانضمام إلى برشلونة في يناير، بعد أن أصيب بالإحباط بسبب الدقائق المحدودة التي قضاها تحت قيادة بيب جوارديولا، في حين أن البلوجرانا معروفون باعجابهم بالجناح.

في حين أنه من المحتمل أن يكون قد تم ذكر اسم ستيرلينغ، إلا أن جيرارد روميرو يدعي أن توريس هو في الواقع موضوع زيارة أليماني لمكاتب السيتي.

كان برشلونة يتابع توريس منذ سنوات، و يشاع الآن أنه حريص على التصرف بناء على ذلك، بينما يقال إن الإسباني نفسه مهتم بالعودة إلى وطنه ويمكن أن تكون هذه الخطوة على الورق في يناير.

ذهبت ماركا إلى حد القول إنه تم بالفعل التوصل إلى اتفاق بشأن الشروط الشخصية مع توريس، الذي كان ممثلوه في برشلونة يوم الثلاثاء الماضي. لقد تم وعده بدور شبه دائم في الفريق ويعتقد أنه حريص على قبول هذا العرض.

سئل المدير الفني تشافي بالفعل عن الشائعات وعن اللاعب الذي يريد أن يعيده أليماني من مانشستر، والذي رد عليه مازحا: “إريك كانتونا”.

بمجرد انتهاء محطته في مانشستر، من المتوقع أن يسافر أليماني إلى لايبزيغ لحضور اجتماع حول مستقبل داني أولمو، خريج أكاديمية لاماسيا.

يأتي أولمو بسعر باهظ وقد يكون توقيعا صعبا، لكن من المتوقع أن يحالف برشلونة حظا أكبر مع سيتي، خاصة على رحيم سترلينغ.

لا يعتقد سترلينج أنه جزء طويل الأمد من خطط جوارديولا في السيتي، وبينما لا يسعى أبطال الدوري الإنجليزي الممتاز إلى التخلص منه، فإنهم لن يقفوا في طريق سترلينج إذا وصل عرض مرضي و تم العثور عن البديل المناسب.

أما بالنسبة إلى توريس، فقد كان اللاعب البالغ من العمر 21 عاما جزءا لا يتجزأ من فريق غوارديولا في وقت سابق من الموسم، حيث كانت قدرته في الهجوم لا تقدر بثمن لفريق يفتقر إلى مهاجم صريح، لكن إصابة في القدم في منتصف أكتوبر أعاقته عن مساره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى