الدوري الألماني

بايرن ميونخ 1-0 أوجسبورج: ركلة الجزاء ليفاندوفسكي تنقذ البافاري

بايرن ميونخ يفوز على أوجسبورج من ركلة جزاء في وقت متأخر سجلها البولندي ليفاندوفسكي

اضطر بايرن ميونيخ إلى الاعتماد على ركلة جزاء في وقت متأخر من روبرت ليفاندوفسكي ليتخطى غريمه البافاري أوجسبورج يوم السبت.

بدأ أصحاب الأرض بشكل رائع لكن من الواضح أن أوغسبورج لم يكن خائفا من بايرن، حيث ضغط بخط مرتفع ومحاولة الاقتراب من دفاعهم. استفاد أندريه هان من تمريرة خلفية من تانجوي نيانزو لكنه لم يتمكن من تسديد الكرة.

كان لدى بايرن ميونيخ فرصه الخاصة في وقت مبكر أيضا. كان ليفاندوفسكي على بعد بوصات من من ضرب رأسية، قبل أن يرسل جوشوا كيميتش كرة بعيدا عن موقع جيد.

ومع ذلك، بينما سيطر قادة الدوري على الاستحواذ فشلوا في اختبار رافال جيكيفيتش في مرمى أوغسبورغ، في الشوط الأول لم يسدد أي من الجانبين على المرمى وأصيب جوليان ناجيلسمان بخيبة أمل كبيرة من فريقه في الاستراحة.

استغرق بايرن أقل من دقيقة ليبذل جهده الأول على المرمى. بدت رأسية ليفاندوفسكي الممتازة مقدر لها في الشباك لكن جيكيفيتش تصدى بشكل جميل للحفاظ على توازن الأمور.

نجح جيكيفيتش مرة أخرى بشكل جيد ليحرم جوشوا كيميتش في غضون ساعة بعد أن أطلق الألماني في محاولة من مسافة بعيدة.

وجد البديل كينجسلي كومان بوصة من الفراغ قبل 15 دقيقة من النهاية، لكن مشهد تسديدته وهي تبتعد عن القائم لخص أداء بايرن بشكل جيد.

بعد ذلك، مع تبقي عشر دقائق على النهاية حصل بايرن على أمل بعد أن ارتطمت رأسية ليفاندوفسكي بذراع ريس أكسفورد واحتسبت ركلة جزاء، لم يرتكب البولندي أي خطأ في انتزاع انتصار هائل.

قبل صافرة النهاية، هدد بايرن ميونيخ بجعل النتيجة 2-0 حيث تصدى جيكيفيتش بشكل جيد لتسديدة كومان، قبل أن يهز كيميتش العارضة بجهد ممتاز من مسافة بعيدة، وكان على نيكلاس دورش الممتاز إخلاء كرة  من على الخط في الوقت القاتل أيضا. أين كانت هذه الجودة في أول 85 دقيقة؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى