الدوري الإنجليزي

كريستال بالاس ينهي العام بفوز على بورنموث

أنهى كريستال بالاس 2022 بأناقة بفوزه الكبير 2-0 على بورنموث في الدوري الإنجليزي الممتاز، مما جعله على بعد نقطة واحدة من النصف العلوي وفارق 9 نقاط عن منطقة الهبوط.

كان هناك 19 دقيقة فقط على مدار الساعة عندما سدد جوردان أيو النسور في المقدمة، على الرغم من أن باتريك فييرا قد صنع بالفعل بضع فرص في ذلك الوقت.

كان الهدف مستحقا بعد تلك الموجة المبكرة من الضغط، حيث نجح أيو في التحرر من أي اهتمام دفاعي ليقابل الزاوية المرتفعة لمايكل أوليس برأسه. لكن مارك ترافيرز حارس مرمى بورنموث سيصاب بخيبة أمل لأنه لم يتحكم بالموقف بشكل أفضل.

كان أوليس مصدر خطر على بالاس، سواء من الكرات الثابتة أو اللعب المفتوح. بعد حوالي نصف ساعة، وجدت عرضيته ويلفريد زاها في الصندوق وكان على ترافرز أن يكون متيقظا لإيقافه.

بورنموث لم يسدد مرة واحدة في تلك المرحلة ثم وجد نفسه متخلفا 2-0. زاوية أخرى من أوليس، لكنها منخفضة هذه المرة، تراجعت إلى إيبيريشي إيز على حافة المنطقة. كانت النهاية مثيرة للإعجاب وخاضعة للرقابة عندما كان هناك إغراء لجلدها.

في الواقع، استجاب بورنموث أكثر بعد تلقي الثاني وبدأ الشوط الثاني أفضل من الفريقين. حتى أنهم حصلوا على فرصة جيدة عندما نجح دومينيك سولانكي في التصدي جيدا من فيسنتي جوايتا بعد تغذيته من البديل سيريكي ديمبيلي.

أمضى بورنموث الجزء التالي من المباراة في إطلاق الكرة في اتجاه كيففر مور دون جدوى، وكان بالاس أقرب إلى الهدف التالي عندما دخلت زاها في منطقة الجزاء، فقط من أجل تقليص البديل جان فيليب ماتيتا. خارج العلامة.

ماتيتا نفسه في وقت لاحق أخطأ الهدف، في حين أنهى بالاس بالتأكيد القوة. قبل النهاية، أجبر أودسون إدوارد، وهو لاعب آخر من على مقاعد البدلاء، ترافرز على التصدي للكرة، مع متابعة جهد زها في الكرة المرتدة التي صدها آدم سميث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى