الدوري الألماني

غرويتر فورت 4-1 بايرن ميونخ: متصدر البوندسليغا يتجنب مفاجأة أخرى

بايرن ميونخ يسحق غرويتر فورت برباعية ليتجنب مفاجأة أخرى

اضطر بايرن ميونيخ إلى العودة من الخلف لتجنب هزيمة مفاجئة أخرى في الدوري الألماني يوم الأحد، حيث تغلب في نهاية المطاف على متذيل الترتيب غرويتر فورت 4-1 على أرضه في قصة من نصفين.

جاء فريق جوليان ناجيلسمان الذي تعرض لهزيمة مفاجئة بنتيجة 4-2 على يد بوخوم في آخر مباراة بالدوري بطاقة كبيرة لكنه كافح حقا للتغلب على فورت الذي كان يدافع عن حياته.

فورت حظي بأول فرصة كبيرة في المباراة. استفاد جيمي لويلينغ من بعض الدفاع غير المتقن ليحصل على مواجهة فردية مع زفن أولرايش، لكنه لم يستطع توجيه جهده في مرمى الحارس المخضرم.

بحلول علامة 20 دقيقة كان فورت مسيطرا بالفعل على الاستحواذ و كان بايرن يركض مرارا و تكرارا في حائط، و فشل في إيجاد طريقة من خلال دفاع الضيوف الحازم.

تغيرت هذه الإحصائيات لصالح بايرن، لكن الافتقار إلى الجودة أمام المرمى كان مذهلا و كان على قادة الدوري الانتظار حتى نهاية الشوط الأول للحصول على أول فرصة جيدة تم إنقاذ تسديدة توماس مولر بشكل روتيني.

و مما زاد الطين بلة أنهم دخلوا في الاستراحة متأخرين 1-0 حيث اصطدمت ركلة حرة من برانيمير هرجوتا بعيدا عن مارسيل سابيتسر و صعدت إلى الزاوية العليا لأولرايش.

احتاج بايرن ميونيخ إلى 30 ثانية فقط من الشوط الثاني ليعادل النتيجة، دخل سيرج جنابري في الخلف و رمي الكرة إلى روبرت ليفاندوفسكي الذي سددها خلف الخط من مسافة قريبة.

غير هذا الهدف إيقاع المباراة، بايرن هاجم بلا هوادة و جلد عددا لا يحصى من التمريرات داخل منطقة الجزاء، و أدى هذا الضغط في النهاية إلى تسجيل هدف ثاني بعد مرور ساعة.

تم تمرير عرضية توماس مولر المنخفضة في منطقة الجزاء و وجدت طريقها في النهاية إلى الجزء الخلفي من الشبكة بعيدا عن سيباستيان جريسبيك غير المحظوظ.

اصطدمت تسديدة ماكس كريستيانسن الطويلة من مسافة بعيدة بالقائم بعد فترة وجيزة، مما أعطى بايرن تذكيرا بأنه لا يمكنهم تحمل الانقطاع في الخلف، لكن فورت كافح للتقدم بعد ذلك و اضطر إلى إحضار مدافع آخر لمحاولة إيقاف هجوم بايرن ميونيخ.

و مع ذلك لم يتمكنوا من إيقاف متصدر الدوري حيث سجل ليفاندوفسكي هدفه الثاني بعد عشر دقائق من النهاية و أضاف إريك ماكسيم تشوبو موتينج الهدف الرابع في الوقت المحتسب بدل الضائع ليحسم النقاط الثلاث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى