دوري أبطال أفريقيا

الوداد يتأهل إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا

الوداد يتأهل إلى نهائي دوري الأبطال أفريقيا بعد تغلبه على بترو دي لواندا في مجموع المباراتين

يستمر بحث الوداد الرياضي عن لقب دوري الأبطال للمرة الثالثة في مساره بعد اقتحامه للنهائي على الرغم من تعادله 1-1 على أرضه ضد بترو دي لواندا الأنجولي في إياب مباراة نصف النهائي يوم الجمعة.

وتقدم المغاربة بنتيجة 4-2 في مجموع المباراتين بعدما فازوا بمباراة الذهاب في لواندا 3-1 الأسبوع الماضي. وصلوا إلى النهائي للمرة الأولى منذ موسم 2018-2019.

كسر بترو التعادل عن طريق جليسون، لكن أمين فرحان عدل النتيجة لفريقه ليضمن تجنب الهزيمة على أرضه وكسب مكانا في المباراة النهائية أمام أي من أصحاب الأرض الأهلي أو وفاق سطيف، حيث لعب الفريقان إيابهما يوم السبت.

جاء الأنغوليون الذين كانوا يسعون إلى التأهل لأول مرة إلى النهائي في المباراة بحاجة إلى أداء هائل لقلب هزيمة الذهاب وكانوا في بداية سريعة من الكتل.

كان لديهم أول تهديد على المرمى في الدقيقة 17 عندما تحول القائد والهداف تياغو أزولاو سريعا عن المرمى، لكن تسديدته ارتفعت بوصات فوق العارضة.

بعد ثلاث دقائق كسروا التعادل بهدف رائع من جليسون.

اختار المهاجم الكرة من الجهة اليمنى قبل أن ينجرف إلى حافة منطقة الجزاء ويسدد بقدمه اليسرى اللامعة التي تدحرجت إلى أسفل يسار مرمى الوداد.

استيقظ أصحاب الأرض من بدايتهم البطيئة ودفعهم الجمهور المضيف إلى التعادل في الدقيقة 28 عندما تسلل المدافع فرحان ليسدد كرة ركنية من يحيى عطية الله.

أدى الهدف إلى تأجيل حسابات بترو لأنهم كانوا يعلمون أن الهدف الثاني كان من شأنه أن يمنحهم ميزة. لكنهم استمروا في القتال وهددوا المرمى في الدقيقة 37 عندما التوى أزولاو واستدار داخل منطقة الجزاء لكن تسديدته في نهاية المطاف انحرفت عن المرمى.

في الشوط الثاني، أطلق بيترو كل الأسلحة النارية وأطلق أزولاو مرتين لمحاولة حظه من مسافة بعيدة، لكنه لم يتمكن من تسجيل الهدف الثاني لفريقه.

في الدقيقة 75 اقتربوا عندما ذهب يانو لحارس طويل آخر، لكن الجهد كان بعيدا. وأتيحت الفرصة أيضا لأندرسون كروز بتسديدة من الجهة اليسرى لكن الحارس تصدى لها.

عند الوقت الإضافي، كان من المفترض أن يسجل بيترو هدف الفوز في تلك الليلة، لكن حارس الوداد أحمد رضا تقناوتي تصدى مرتين بشكل رائع لتسديدة من كروز والارتداد من جوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى