كأس الكونفيدرالية

كأس الكاف: النادي الصفاقسي يتحول يوم الجمعة إلى بنغازي

كأس الكاف: النادي الصفاقسي يتحول يوم الجمعة إلى بنغازي

يتحول النادي الرياضي الصفاقسي يوم الجمعة الى مدينة بنغازي الليبية ليخوض مباراة الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى لكأس الكونفيدرالية و التي ستجعمه يوم الاحد القادم باهلي طرابلس الليبي بملعب مدينة بنغازي الاصطناعي بداية من الساعة الثامنة ليلا.

و انطلق النادي الصفاقسي في التحضير لمباراة اهلي طرابلس الليبي في اجواء ايجابية لاسيما بعد الفوز الذي حققه زملاء الحارس ايمن دحمان على زاناكو الزامبي يوم الاحد المنقضي مما اهله لاحتلال طليعة المجموعة بمعية فريق بيراميدز المصري و كذلك في ظل الالتفاف الكبير لانصار النادي من خلال الانخراط الواسع في حملة “رجعت الروح” و التي سجلت بداية مشجعة للغاية من خلال توفير دعم مالي من شانه مساعدة الفريق على مواجهة التحديات و الصعوبات المالية الراهنة.

و ستتواصل التحضيرات للقاء اهلي طرابلس من خلال اجراء حصتين تدريبيتن اليوم الاربعاء صباحا و مساء و كذلك صباح الغد الخميس ثم التحول الى مدينة الحمامات بعد اجراء تحاليل “كوفيد 19” لكل افراد البعثة التي ستتحول الى ليبيا يوم الجمعة القادم.

و سيجري الفريق صباح يوم الجمعة حصة تمرينية اخيرة قبل مغادرة ارض الوطن و ذلك على ارضية ملعب بئر بورقبة الاصطناعي حتى يتعود اللاعبون بهذه النوعية من العشب قبل التحول الى مطار تونس قرطاج ظهر الجمعة نحو مدينة بنغازي الليبية.

و سيضم وفد النادي الصفاقسي الى بنغازي 35 فردا من بينهم 21 لاعبا وأفراد الطاقمين الفني و الإداري و سيترأس الوفد 3 مسؤولين من الهيئة التسيرية للفريق على أن تكون العودة الى أرض الوطن يوم مساء يوم الإثنين القادم.

و تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قد قامت بتعيين طاقم مغربي لادارة مباراة اهلي طرابلس الليبي و النادي الصفاقسي يتألف من محمد القزازا كحكم ساحة بمساعدة زكرياء البرينسي و ويحي النوالي في حين سيكون جلال عياد حكما رابعا للمباراة.

و يحتل النادي الصفاقسي صدارة المجموعة الاولى ب3 نقاط بمعية بيراميدز المصري في حين يتقاسم اهلي طرابلس و زاناكو الزامبي المركز الثالث والاخير في ترتيب المجموعة بصفر من النقاط.

و تجمع المباراة الثانية لحساب ذات المجموعة زاناكو الزامبي ببراميدز المصري يوم الاحد بملعب الغروب بالعاصمة الزامبية لوزاكا انطلاقا من الساعة الثانية ظهرا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى