كأس الأمم الأفريقية

المغرب تعود من الخلف لتهزم مالاوي تضمن مكانها في الربع النهائي

المغرب تعود من الخلف لتهزم مالاوي 2-1 لتضمن مكانها في الربع النهائي

منح هدف الظهير الأيمن لباريس سان جيرمان أشرف حكيمي في الشوط الثاني فوز المغرب 2-1 على ملاوي على ملعب أحمدو أهيدجو في مباراة دور الـ16 في كأس الأمم الأفريقية في الكاميرون مساء الثلاثاء.

تقدمت مالاوي مبكرا من خلال تسديدة غابدينيو مانجو الرائعة من مسافة بعيدة في الدقيقة السابعة.

لكن المغاربة استعادوا التكافؤ في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول برأسية يوسف النصيري قبل أن يفوزوا بالمباراة للتأهل إلى ربع النهائي.

في بداية المباراة، فاز فرانسيسكو مادينجا بالكرة، و مررها إلى جون باندا الذي وضع الكرة في طريق مانجو.

و تجاهل لاعب فريق أورلاندو بايرتس حكيم ثم سدد تسديدته متجاوزا الحارس المغربي ياسين بونو ليمنح مالاوي تقدما مفاجئا.

لقد كان هدفا مذهلا سينافس سينافس بكل تأكيد على لقب أحسن هدف في البطولة.

احتاج المغرب إلى 11 دقيقة حتى يهدد بتسديدة بعيدة أخمدها حارس مرمى مالاوي تشارلز ثوم في المحاولة الثانية بعد أن أسقطها في وقت سابق. ثم تلقت شباك مالاوي ركلة ركنية بعد أن اصطدمت برصاصة لوزا.

عاد المغرب مرة أخرى حيث أرسل حكيمي كرة عرضية لتجد النصيري و سدد الكرة بجانب المرمى في الدقيقة 19.

ردا على ذلك، هاجم مالاوي مرتدة بتمريرة قطرية طويلة ليجد مانجو متراعا على الجناح الأيسر حيث سيطر عليها باليمين ثم سدد باليسار لكنه أضاع الهدف في الدقيقة 22.

بعد دقائق، أبقى الحارس توم مالاوي في المباراة عندما انطلق ليبعد ركلة حرة لولبية من حكيم، و التي تجاوزت الحائط.

أخطأ مدافع مالاوي لورانس شازية، على بوفال لتسديد ركلة حرة على حافة منطقة الجزاء.

ثم هدد بوفال مجددا بعد أن أرسل محاولته لتصطدم بالعارضة في الدقيقة 33.

في نهاية المطاف، في هجوم مغربي آخر، حرم حارس المنتخب الملاوي توم حكيمي قبل أن يركل تسديدة بوفال عندما كان على وشك عبور خط المرمى.

بطريقة ما نجت ملاوي. بالطبع، ليس حتى الوقت الإضافي من الشوط الأول عندما تخطى النصيري مادينجا ليسدد كرة رأسية في الشباك.

سحب ماريو مارينيكا مدرب مالاوي الجناح المصاب ميسيوم مهون قبل استراحة لصالح جيرالد فيري جونيور.

مع استئناف اللعب، واصل المغرب الضغط. لا عجب أن حكيمي سجل في الدقيقة 70 ليضمن المغرب مواجهة إما مصر أو ساحل العاج في ربع النهائي نهاية هذا الأسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى