دوري الأمم الأوروبية

المجر تفوز على ألمانيا لتظل في الصدارة

فازت المجر على ألمانيا بهدف مقابل لا شيء لتظل في صدارة المجموعة الثالثة

أذهلت المجر ألمانيا المضيفة بفوزها 1-0 بعد كعب آدم سالاي المثير يوم الجمعة للبقاء في طريقها للوصول إلى المركز الرابع في نهائي دوري الأمم قبل مباراة واحدة متبقية.

سارع قائد المجر البالغ من العمر 34 عاما، والذي سينهي مسيرته الدولية بعد آخر مباراة في المجموعة الأولى بالدوري الأول ضد إيطاليا يوم الاثنين، إلى القائم القريب وسدد الكرة في الشباك بكعبه من ركلة ركنية في الدقيقة 17. دقيقة لترك حارس المرمى مارك أندريه تير شتيجن مجمدا في مكانه.

تحتل المجر، التي تغلبت أيا على إنجلترا 4-0 خارج أرضها في يونيو حزيران في أسوأ هزيمة على أرضها منذ 94 عاما، الصدارة برصيد 10 نقاط وستقاتل من أجل غنائم المجموعة أمام إيطاليا التي تحتل المركز الثاني في ثماني مباريات بعد فوزها 1-0 على إنجلترا يوم الجمعة.

وقال ماركو روسي مدرب المجر الإيطالي: “آدم سالاي يستحق حقا كل الثناء, في الشوط الأول قدمنا ​​أداء جيدا، وفي الشوط الثاني كان علينا الدفاع بعمق”.

“يمكننا أن نتوج كل شيء في المباراة ضد الإيطاليين, ستكون مباراة خاصة بالنسبة لي ضد إيطاليا. نحن سعداء لأننا حصلنا على 10 نقاط من خمس مباريات, لم يصدق أحد ذلك”.

وتكبدت ألمانيا، صاحبة المركز الثالث برصيد ست نقاط، أول هزيمة لها تحت قيادة المدرب هانسي فليك في مباراتها قبل الأخيرة قبل كأس العالم في نوفمبر تشرين الثاني، ولا يمكنها التأهل لنهائي دوري الأمم, إنجلترا في المركز الثاني وهبطت.

كانت ألمانيا في موقف ضعيف منذ البداية، واضطر تير شتيجن، البدء بعد غياب مانويل نوير الذي ثبتت إصابته بفيروس كوفيد 10، إلى إنقاذهم في الدقيقة 25 عندما أوقف محاولة دانيال غازداغ من مسافة قريبة.

آدم سالاي يحتفل بهدفه أمام ألمانيا
آدم سالاي يحتفل بهدفه أمام ألمانيا

افتقر أصحاب الأرض إلى أي طاقة ولم يشكلوا أي تهديد حقيقي، واضطر أصحاب الأرض للانتظار 27 دقيقة قبل تسديدتهم الأولى، حيث سدد ليروي ساني تسديدة بعيدة المدى عاليا فوق عارضة بيتر جولاسي.

كان أداء ساني أفضل في الدقيقة 51 لكن غولاسي نفى المهاجم. وكان أصحاب الأرض أكثر حدة في الشوط الأول واستحوذوا على الكثير من الفرص لكنهم لم يحظوا بفرص كثيرة بعد خروج المهاجم الوحيد تيمو فيرنر في الدقيقة 69.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى