تصفيات كأس العالم

الفيفا تقرر إعادة مباراة البرازيل و الأرجنتين مع إيقاف أربعة لاعبين

الفيفا تقرر إعادة مباراة البرازيل و الأرجنتين مع إيقاف بوينديا و مارتينيز و لو سيلسو و روميرو

قضت الفيفا بإعادة مباراة في تصفيات كأس العالم بين البرازيل و الأرجنتين في سبتمبر / أيلول الماضي، مع إيقاف أربعة لاعبين و فرض غرامة على كلا الفريقين.

تم إلغاء المباراة في ساو باولو بعد أن اقتحم المسؤولون، الذين قيل إنهم رؤساء الأطباء البرازيليين الملعب بعد دقائق من المباراة.

اتهمت الحكومة البرازيلية إميليانو مارتينيز من أستون فيلا و إميليانو بوينديا و كريستيان روميرو من توتنهام هوتسبير و جيوفاني لو سيلسو بتقديم معلومات خاطئة عن نماذج الهجرة و خرق قوانين كوفيد 19.

يأتي القرار في ختام إجراءات الفيفا التأديبية التي بدأت في سبتمبر.

تم تغريم البرازيل 550 ألف فرنك سويسري (440 ألف جنيه إسترليني) و الأرجنتين 250 ألف فرنك سويسري (200 ألف جنيه إسترليني).

تم إيقاف كل من مارتينيز و بوينديا و روميرو و لو سيلسو في مباراتين “لعدم الامتثال لبروتوكول الفيفا الدولي لمباراة العودة إلى كرة القدم”.

غادر لو سيلسو توتنهام إلى فياريال على سبيل الإعارة في يناير.

بعد المباراة فتحت الشرطة الفيدرالية البرازيلية تحقيقا رسميا في تصرفات لاعبي الأرجنتين.

و قال متحدث باسم الوزارة: “يمكننا أن نؤكد أن التحقيق قد بدأ في الجريمة المحتملة المتمثلة في تقديم معلومات كاذبة”.

“بالأمس تم إخبار اللاعبين بضرورة مغادرة البلاد و هو الإجراء المعتاد و تم أخذ إفاداتهم”.

ستتم إعادة اللعبة في التاريخ و المكان اللذين تحددهما الفيفا.

تأهلت كل من البرازيل و الأرجنتين بالفعل لكأس العالم في قطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى