دوري أبطال أوروبا

سبورتينغ لشبونة 0-5 مانشستر سيتي: السيتي يحقق فوزا ساحقا على أبطال البرتغال

السيتي يحقق فوزا ساحقا على أبطال البرتغال سبورتينغ لشبونة

كان أبطال البرتغال في نهاية الهزيمة التي لحقت بهم من جانبهم الإنجليزي المضاد حيث تعرض سبورتنج لشبونة أمام مانشستر سيتي لدرس 5-0 على أرضه في دوري أبطال أوروبا مساء الثلاثاء.

ساد جو غليان في ملعب خوسيه ألفالادي مع الدقائق العشر الافتتاحية حيث أمضى حكم الفيديو المساعد وقتا طويلا في فحص كل لقطة من الهدف الذي تم الغائه لرياض محرز (لفترة وجيزة). تم الحكم على كيفين دي بروين في نهاية المطاف بأنه لم يكن في حالة تسلل، حيث قام بإحباط الجزائري بعد قطعة حريرية من بناء السيتي الحاصل على براءة اختراع من برناردو سيلفا و رحيم سترلينج.

مع السيطرة الى الكرة و الإنتشار في الملعب، ضاعف سيلفا تقدم سيتي من خلال كرة مهيأة في الدقيقة 17 حيث سدد أحد لاعبي بنفيكا الأربعة السابقين في تشكيلة الفريق الزائر كرة هوائية رائعة في الجانب السفلي من العارضة.

استعاد سبورتينج بعض رباطة جأشه، مما تسبب في مشاكل كافية لبيب جوارديولا الذي برزت أوردة رقبته بينما كان يطلب المزيد من لاعبيه على الرغم من أنهم لم يتلقوا سوى تسديدة واحدة في تلك الفترة.

و مع ذلك بعد فترة وجيزة من مرور نصف ساعة خفف محرز مخاوف مديره، حيث قام بإرسال عرضية منخفضة مرت بطريقة ما تحت ثلاثة مدافعين ليستقبلها فيل فودن و يضعها في الشباك.

سجل برناردو في هذه النتيجة مع ثاني مباراة له في الليل على أعتاب نهاية الشوط الأول، مما وفر اللمسة الأخيرة لتوليفة مدمرة أخرى بين جواو كانسيلو و ستيرلنج. لم يسبق لأي فريق في تاريخ دوري الأبطال أن قاد مباراة خارج أرضه في الأدوار الإقصائية بهذا الهامش الكبير.

تم منح فريق روبن أموريم إرجاءا بسيطا حيث منع سيلفا من تحقيق ثلاثية في إبط تسلل بعد فترة وجيزة من الشوط الأول. لكن المشجعين الذين يسافرون بصوت عال تعاملوا مع الخمس في غضون ساعة، حيث كانوا يشاهدون سترلينج حطم هدفه رقم 150 للنادي في الزاوية العليا.

بين عدد متزايد من التدخلات المحبطة و الحازمة من المضيف المحاصر نجح السيتي في الفوز بهدوء، و وضع قدما واحدة في ربع النهائي بينما حقق أول شباكه نظيفة في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى