كأس الأمم الأفريقية

السنغال تفوز على مصر بركلات الترجيح و تحقق أول لقب أفريقي

السنغال تفوز على مصر بركلات الترجيح و تحقق أول لقب أفريقي

زأرت أسود التيرانجا السنغالية بأعلى صوت على ملعب أولمبي في الكاميرون ليحقق أول لقب له على الإطلاق في كأس أمم إفريقيا بعد فوزه على الفراعنة المصريين 4-2 بركلات الترجيح بعد المباراة مساء الأحد.

حول ساديو ماني ركلة الجزاء الحاسمة بعد المباراة بعد وقت إضافي بدون أهداف ليحذف لعنة إهداره ركلة جزاء في الدقيقة الرابعة و بذلك سرق الأضواء من زميله في فريق ليفربول محمد صلاح.

لم تهدر السنغال أي وقت في تأكيد نفسها في المباراة لكن مصر ظلت منضبطة مع الحارس جاباسكي الذي كان حجر عثرة في الشباك.

كانت السنغال تبحث عن لقبها الأول في كأس الأمم الأفريقية بعد أن خسرت 1-0 في نهائي النسخة الأخيرة التي أقيمت في مصر عام 2019 بينما كان الفرعون يطارد رقمه القياسي بتحقيق اللقب للمرة الثامنة.

بدأ فريق أسود تيرانجا المباراة بسرعة وح صل على فرصة ركلة جزاء بعد أن قام مدافع مصري بإسقاط الظهير الأيمن سيسيه و أشار الحكم فيكتور جوميز مباشرة إلى علامة الجزاء.

بينما كان ماني يستعد للتقدم لتسديد ركلة الجزاء، ذهب صلاح ليهمس بشيء لجاباسكي الذي خمن بشكل صحيح و صد محاولة المهاجم السنغالي.

ردا على ذلك لوح ماني بذراعيه في الهواء، و حث جماهيرهم على التجمع خلف الفريق لكن إنهاء المباراة ظل يمثل مشكلة بالنسبة لأسود تيرانجا.

واصلت السنغال الدفع باتجاه المرمى و اقترب ماني من التسجيل لكن مصر حافظت على شكلها و رباطة جأشها لامتصاص الضغط و اللعب على الهجمة المرتدة.

و اتخذت المباراة منعطفا دراماتيكيا عندما أرسل جوميز بطاقة صفراء في وجه محمد صلاح بعد أن اشتكى مرارا من طريقة إدارة الحكم الجنوب أفريقي للمباراة.

واصلت السنغال الضغط من أجل هدف لكن مصر بدت راضية عن الجلوس و وضع المزيد من الجثث في الزحام.

في هجوم نادر من الفراعنة قام صلاح بتجاوز أربعة مدافعين و أرسل رصاصة أبعدها إدواردو ميندي من المرمى.

سرعان ما دخلت المباراة في الوقت الإضافي حيث التقى عبدو ديالو بتمريرة بينية لماني على الأجانب الأيسر لكن مصر أثبتت أنها متساوية في المهمة.

حاولت السنغال كل شيء لكنهم لم يتمكنوا من إيجاد طريقة فقط لوضع الكرة في مرمى الحارس المصري الذي تصدى لكل شيء، بما في ذلك رصاصة البديل سيني دينغ.

بعد دقائق من محاولة ديينج، أثبت حارس السنغال ميندي أيضا جدارته في إبعاد تسديدة قريبة في الوقت الإضافي مما مهد الطريق لركلات الترجيح بعد المباراة.

أهدرت السنغال ركلة جزاء واحدة بينما أخفقت مصر في ركلتين لتسلم اللقب إلى الأسود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى