كأس العالم

السنغال تعبر إلى ثمن نهائي كأس العالم

انتزعت السنغال مكان الإكوادور في دور الستة عشر لكأس العالم بفوزها بنتيجة 2-1 في الجولة الأخيرة من المجموعة الأولى.

احتاجت الإكوادور إلى نقطة واحدة فقط لتأمين مرورهم إلى الأدوار الإقصائية، في حين احتاج فريق أسود التيرانجا إلى النقاط ثلاثة وأظهر المسعى الأكبر في استاد خليفة الدولي، واستحق ذلك مواجهة مع الفائزين في المجموعة الثانية.

أهدر إدريسا جاي فرصة كبيرة للتقدم في الدقيقة الثالثة عندما أفلت إسماعيل جاكوبس من عدة قمصان صفراء وسقط بلطف على رجل إيفرتون، لكنه لم يتمكن من العثور إلا على الشباك الجانبية من خارج منطقة الست ياردات.

منح دفاع الإكوادور الخطير بولاي ديا فرصة أخرى كبيرة بعد فترة وجيزة، حيث تغلب على مصيدة التسلل ليقابل كرة بينية ذكية من يوسف سابالي، لكنه سحب تسديدته بعيدا بشكل مؤلم.

كان إسماعيل سار هو التالي الذي اقترب من التسجيل لأسود التيرانجا، حيث جلس الظهير الأيمن أنجيلو بريسيادو على ظهره وقام بقطع قدمه اليمنى، مع جهده الكروي الذي انحرف فوق العارضة.

مع اقتراب نهاية الشوط الأول، منحت السنغال ركلة جزاء عندما سقط سار على يد بييرو هينكابي المتهور، حيث أشار الحكم كليمان توربين على الفور إلى نقطة الجزاء. صعد جناح واتفورد وانتزع الزاوية السفلية.

السنغال تنجح في العبور إلى ثمن نهائي كأس العالم
السنغال تنجح في العبور إلى ثمن نهائي كأس العالم

أجرى مدرب الإكوادور جوستافو ألفارو تغييرين بين الشوطين لمحاولة تحفيز فريقه، لكن لا تري لا يزال يبدو ثابتا ويفتقر إلى الإلحاح الذي يحتاجون إليه.

على عكس مسار اللعب، عثر الإكوادور على هدف التعادل الذي تمس الحاجة إليه من ركلة ركنية، حيث استغل مويسيس كايسيدو في القائم الخلفي، ليبتعد عن إسماعيل جاكوبس في اللمسات الأخيرة الأسهل.

لكن على الفور تقريبا، استعادت السنغال زمام المبادرة على الطرف الآخر. ارتدت الركلة الحرة التي نفذها إدريسا غاي من بيرفيس إستوبينان وسقطت بلطف أمام كاليدو كوليبالي ليسددها من مسافة قريبة.

سقط نصف كرة من جونزالو بلاتا مباشرة على حلق إدوارد ميندي بينما كانت الإكوادور تبحث عن هدف التعادل الثاني، في حين سدد بولاي ديا هدفا بعيدا في الشوط الأول في الطرف الآخر.

احتلت السنغال ست دقائق من الوقت المحتسب بدل الضائع لتتأهل إلى الأدوار الإقصائية لأول مرة منذ 2002.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى