دوري أبطال أفريقيا

الزمالك تقريبا خارج دوري الأبطال بعد الخسارة أمام الوداد

الزمالك تقريبا خارج دوري الأبطال بعد الخسارة أمام الوداد

تعرض الزمالك لهزيمة مخيبة للآمال 1-0 أمام الوداد البيضاوي في مباراة الدور الرابع من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

في أول ثلاث مباريات له في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، تعادل الزمالك مرتين مع بترو دي لواندا و ساغرادا إسبيرانسا و خسر أمام الوداد البيضاوي في المغرب.

و بذلك احتلوا المركز الثالث في المجموعة الرابعة برصيد نقطتين فقط، بفارق أربع نقاط عن الوداد صاحب المركز الثاني مع تبقي ثلاث مباريات.

نتيجة لذلك، كان على الفرسان البيض أن يتصدروا الصدارة خلال مواجهة الوداد على أرضهم من أجل الحفاظ على فرصهم في التأهل.

المباراة بين العملاقين هي الأولى للمدرب البرتغالي جيسوالدو فيريرا في فترته الثانية مع الزمالك.

بدأت المباراة بضغط هائل من الزمالك الذي سعى لتسجيل هدف مبكر ليضعوا أنفسهم في موقف مريح.

بعد ثماني دقائق فقط من بداية الشوط الأول، اقترب البلانكوس من التسجيل لكن أحمد رضا تاجناوتي تصدى لضربة رأس من أوباما و أنقذ متابعة أحمد سيد زيزو.

بعد حوالي عشر دقائق، أضاع عمر السعيد فرصة أخرى للزمالك عندما تبع عرضية زيزو ​​بضربة رأس أخطأت شباك الوداد الفارغة.

و واصل أصحاب الأرض الضغط من أجل إحراز هدف حتى نهاية الشوط الأول لكن دفاع المغرب حرم كل الفرص.

و رغم سيطرة الزمالك على المباراة في بداية الشوط الثاني، إلا أن الوداد فاز بضربة حرة في شوط خصمه تم ضربها داخل منطقة الجزاء. لكن الكرة اصطدمت بذراع الونش مما دفع الحكم لمنح المغربيين ركلة جزاء.

و نجح يحيى جبران في تنفيذ ركلة الجزاء مسجلا الهدف الأول في الليل للوداد.

بعد أن سجل الوداد، بذل الزمالك قصارى جهده في محاولة العثور على الشباك لكن اختراق دفاع خصومهم لم يكن بالمهمة السهلة.

في الدقيقة 64 كاد زيزو ​​أن يدرك التعادل من ركلة حرة لكن تاجناوتي كان هناك ليحمي شباك الوداد.

لم يتغير الوضع كثيرا بعد ذلك، سيطر الفرسان البيض تماما على الاستحواذ على الكرة لكنه ظل غير مثمر حتى صافرة النهاية.

يقترب الزمالك الآن من الخروج من البطولة لأن بترو دي لواندا يحتاج فقط إلى فوز واحد من ثلاث مباريات ليخرج رجال فيريرا رسميا من البطولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى