الدوري الإنجليزي

ليفربول 3-1 كارديف: الريدز يكسر عزيمة كارديف في نهاية المطاف

ليفربول يصعد إلى الدور الخامس لكأس الاتحاد الإنجليزي بعد الفوز على كارديف

تغلب ليفربول في النهاية على كارديف ليتأهل إلى الدور الخامس لكأس الاتحاد الإنجليزي يوم الأحد وقت الغداء بفضل ثلاثة أهداف في الشوط الثاني.

مدعوما من قبل 6000 متفرج خارج ملعبه، أحبط كارديف مضيفيه اللامعين في الشوط الأول على الرغم من أن الريدز كان بعيدا عن الأفضل.

كاد تألق ديوغو جوتا الفردي أن يمنح ليفربول التقدم في غضون أربع دقائق، لكنه لم يستطع إلا أن يسدد مباشرة على الحارس ديلون فيليبس من مسافة قريبة بعد أن مر من المدافع بطريقة سحرية.

شعر كارديف بأنه كان يجب أن يحصل على ركلة جزاء قبل مرور 20 دقيقة بقليل عندما تخطى المهاجم مارك هاريس إبراهيما كوناتي و سقط أرضا بسبب تدخل قوي للاعب الفرنسي، لكن ليفربول نجا من خلال مراجعة حكم الفيديو المساعد.

جاء جهد الزوار الوحيد الملحوظ عند الاستراحة في منتصف الشوط. جمع ويل فولكس الكرة قبل أن يقطع داخل المرمى و يسدد تسديدة عبر مرمى كاويمهين كيليهر على الرغم من أن ذلك لم يكن كافيا لإثارة قلق الحارس.

لم يستطع ليفربول حشد فرصة أخرى واضحة حتى الدقيقة 34. كان هناك تبادل رائع بين جوتا و تاكومي مينامينو قبل أن يخطئ الأول ركلته و تدحرجت الكرة إلى كورتيس جونز داخل منطقة الجزاء، لكن لاعب الوسط تآمر لرفع تسديدته فوق العارضة.

روبرتو فيرمينو أطلق رأسية صعبة بعد أكثر من دقيقتين لكن ذلك كان في الشوط حيث تم الترحيب بالصفارة بهدوء هائل في نهاية الشوط الأول.

استيقظ ليفربول أخيرا في الشوط الثاني و تولى السيطرة على المباراة، و لكن فقط بعد أن نجا كيليهر من فحص حكم الفيديو المساعد لحرمانه كارديف من فرصة تسجيل هدف و اللعب السيء الخطير بعد خروجه من صندوقه والتقاط هاريس على ربلة الساق في المنطقة الحرام.

كسر أصحاب الأرض التعادل عندما سجل جوتا رأسية بعد ركلة حرة مثالية من ترينت ألكسندر-أرنولد في الزاوية السفلية و فتح هذا الهدف الباب على مصراعيه.

تم تقديم توقيع جديد لويس دياز و العائد هارفي إليوت وسط هتافات كبيرة بعد وقت قصير من بداية الشوط الثاني، و كلاهما كان لهما تأثير على النتيجة بعد أن أرسل جوتا كرة في المرمى.

أولا قام دياز بتجريد بيري نغ المتباطئ من الكرة على الخط الجانبي بعد خطأ ساذج في منطقة الجزاء و أرسل الكرة إلى مينامينو الذي أسكن الكرة في الشباك دون أي مراقبة. بعد ذلك، تم اختيار إليوت من قبل زميله البديل آندي روبرتسون في منطقة الجزاء حيث تحكم الشاب بالكرة ببراعة قبل أن يسدد بطريقة رائعة وراء فيليبس.

سجل المهاجم الشاب روبين كولويل هدف الشرف لفريق البطولة بعد أن سرقت الكرة من فيرمينو في وسط الملعب، و اكتسح كرة إيزاك ديفيز وسدد كرة منخفضة في الشباك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى