الدوري الإنجليزي

الحكومة البريطانية تؤكد رفع العقوبات عن تشيلسي

الحكومة البريطانية تؤكد رفع العقوبات عن تشيلسي بعد استكمال استحواذ تود بويلي على النادي

أكدت حكومة المملكة المتحدة أن تشيلسي لم يعد خاضعا للعقوبات بعد استكمال استحواذ تود بويلي على النادي.

شهد كونسورتيوم أمام شركة لوس أنجلوس دودجرز للاستثمار وشركة الاستثمار كليرليك كابيتال أن عملية شرائه لتشيلسي تتم يوم الإثنين، مع تولي بويلي السيطرة من مالك الأوليغارشية السابق رومان أبراموفيتش.

كان البلوز يعمل مع العقوبات التي فرضتها الحكومة منذ مارس بعد الغزو الروسي لأوكرانيا. كانت الإجراءات تعني أن النادي كان فعليا تحت حظر انتقالات، وغير قادر على التفاوض بشأن عقود جديدة وغير قادر على بيع التذاكر وكانت هناك قيود على تكاليف السفر.

ومع ذلك، أكدت حكومة المملكة المتحدة أن استيلاء بويلي على السلطة يعني رفع تلك العقوبات كما هو مخطط.

وجاء في بيان: “تغيير ملكية نادي تشيلسي اليوم (الاثنين) يمثل فصلا جديدا لصالح مشجعيه والنادي ومجتمع كرة القدم الأوسع”.

“لم يعد النادي الآن خاضعا للعقوبات المفروضة على رومان أبراموفيتش، الشخص الذي مكن (فلاديمير) بوتين من الغزو الوحشي والهمجي لأوكرانيا”.

“منذ فرض العقوبات على أبراموفيتش في 10 مارس، عملنا بلا كلل لضمان استمرار النادي في لعب كرة القدم، مع الحفاظ على نزاهة نظام العقوبات لدينا”.

ومضت الحكومة لتؤكد أنها ضمنت أن أبراموفيتش لن يستفيد من عائدات البيع.

وتابعت: “مستقبل تشيلسي على المدى الطويل مضمون الآن، وتم تلقي التزامات ملزمة تضمن أن الأفراد الخاضعين للعقوبات لا يمكنهم الاستفادة ماليا من البيع، تحتفظ الحكومة بالسيطرة للتأكد من أن الأمر كذلك”.

“لقد بدأنا عملية ضمان استخدام العائدات للأغراض الإنسانية في أوكرانيا الناتجة عن العدوان الروسي. سيتم تحديد مزيد من التفاصيل في الوقت المناسب”.

يمكن للمدرب الرئيسي توماس توخيل الآن أن يشرع في تعزيز فريق تشيلسي، بعد أن تم منحه حوالي 200 مليون جنيه إسترليني لإجراء تغييرات. من المرجح أن يكون مدافع إشبيلية جول كوندي هو الوجه الأول الذي يدخل باب تشيلسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى