كأس العالم

البرتغال تفوز 6-1 على سويسرا لتتأهل إلى ثمن النهائي

قدمت البرتغال أفضل أداء لها في كأس العالم حتى الآن بفوزها الرائع 6-1 على سويسرا في دور الـ16.

اتخذ فرناندو سانتوس قرارا جريئا بإسقاط كريستيانو رونالدو في مباراة يوم الثلاثاء وبدا السيليساو أكثر مرونة في الهجوم بسبب ذلك.

لم يكن هناك في البداية سوى القليل مما يمكن الإبلاغ عنه خلال الدقائق الـ 15 الافتتاحية، حيث بدأت موجة مكسيكية في استاد لوسيل الشاسع من قبل المشجعين الذين يشعرون بالملل قبل الفرصة الأولى للمباراة.

لكن ذلك الافتتاح جاء بعد فترة وجيزة عندما تمكن جونكالو راموس، الذي بدأ بدلا من رونالدو ولعب 35 دقيقة فقط من كرة القدم الدولية قبل ليلة الثلاثاء، من الابتعاد عن فابيان شار وإيجاد مساحة كافية لخنق الكرة بقدمه اليسرى الأضعف، في سقف الشبكة عند القائم القريب من يان سومر.

كاد راموس أن يصبح مزودا لأوتافيو مع الفرصة التالية للبرتغال، حيث أرسل لاعب خط وسط بورتو بضربة ماهرة إلى الوراء، لكن تسديدته المتمايلة صدها سومر.

كانت البرتغال الآن تلعب بحرية وثقة، حيث التقى راموس بالكرة الذكية التي قدمها جواو فيليكس، والتي نجحت مرة أخرى في الحصول على تسديدة سريعة، على الرغم من أنها كانت هذه المرة أكثر تلاعبا وتعاملا مع سومر.

أثبت بريل امبولو أنه مزعج بالنسبة لسيليساو للحفاظ على الهدوء في الطرف الآخر، وشق طريقه عبر نصف البرتغال وتم التعامل معه بخشونة من قبل روبن دياس. ركلة حرة لاحقة ومثيرة للإعجاب شيردان شاكيري من 25 ياردة مرت حول القائم بواسطة ديوغو كوستا.

لكن البرتغال ضاعفت تقدمها بعد مرور نصف ساعة فقط عندما صعد بيبي، قائد الفريق في غياب رونالدو، لأعلى مستوى ليسجل بضربة رأس من ركنية برونو فرنانديز. أصبح قلب الدفاع ثاني أكبر هداف في كأس العالم خلف روجر ميلا.

اقتربت سويسرا من تقليص الفارق عندما تم دفع كرة عرضية من إديميلسون فرنانديز من قبل كوستا ولكن فقط في مسار ريمو فريولر، وكان حارس مرمى بورتو محظوظا لأن الرأس الناتج تم ترويضه وتم إبعاده بسهولة.

سجل جونكالو راموس هاتريك أمام سويسرا
سجل جونكالو راموس هاتريك أمام سويسرا

بينما بدأ طرح الأسئلة على البرتغال دفاعيا، كانوا يبدعون في الهجوم وكان على راموس أن يضيف هدفه الثاني في الليلة عندما تخطى فيرنانديز، فقط ليتم إحباطه من قبل ذراع سومر الممدودة.

حصل راموس على ثنائيته بعد فترة وجيزة من نهاية الشوط الأول عندما تقدم بسرعة على دفاع سويسرا ليسدد كرة عرضية من ديوغو دالوت، الذي أحسن صنعه لخلق ساحة من الفضاء بمهارة ذكية في الخط الجانبي.

بعد لحظات، أحرزت البرتغال الهدف الرابع. حمل فيليكس الكرة إلى الثلث الأخير بعد نقرة رائعة من أوتافيو ووجد مسار راموس، الذي أبقى رأسه مرفوعا وشاهد رفائيل جيريرو مفتوحا على مصراعيه، وأطلق النار حسب الأصول في سقف الشبكة.

حصل مانويل أكانجي على هدف شرف بعد أن استغل في القائم الخلفي من ركنية شيردان شاكيري، حيث قام راموس بنقلها بشكل ساخر في القائم القريب وتجاوز زملائه في الفريق البرتغالي.

اختتم راموس أول ثلاثية في مونديال 2022 في نهاية حركة كاسحة أخرى، حيث تسابق إلى ما وراء الخط الأخير وابتعد عن سومر.

بعد 73 دقيقة، استسلم سانتوس أخيرا لضغوط الجماهير واستدعى رونالدو إلى العمل وسط فرحة استاد لوسيل. كان أول إجراء له هو إطلاق ركلة حرة مباشرة في الحائط.

نجح رونالدو في هز الشباك، لكنه كان تسللا، وتم إلغاء الهدف على الفور.

جاء أحد المهاجمين من على مقاعد البدلاء ليسجل الهدف السادس للبرتغال، لكنه كان رافاييل لياو بدلا من ذلك. قطع نجم ميلان من الداخل من الجهة اليسرى و سدد بين أكانجي و جرانيت تشاكا، وخدع سومر ووجد الزاوية البعيدة لتختتم المساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى