كأس العالم للأندية

الأهلي يحصد برونزية كأس العالم للأندية للعام الثاني على التوالي

الأهلي يحصد برونزية كأس العالم للأندية للعام الثاني على التوالي بفوزه على الهلال برباعية

فاز الأهلي بطل إفريقيا بالميدالية البرونزية في كأس العالم للأندية للعام الثاني على التوالي بعد فوزه التاريخي بنتيجة 4-0 على الهلال بطل آسيا.

وصل الريدز إلى مباراة تحديد المركز الثالث بعد فوزه على فريق مونتيري المكسيكي في الدور الثاني، قبل أن يخسر أمام بالميراس بطل كوبا ليبرتادوريس.

في غضون ذلك، أطاح العملاق السعودي الهلال بالجزيرة مضيفه 6-1 في مباراتهم الافتتاحية حيث تعرضوا لهزيمة 1-0 أمام تشيلسي بطل أوروبا في نصف النهائي.

مع غياب محمد مجدي أفشة و أيمن أشرف عن المباراة بسبب الإيقاف، قرر بيتسو موسيماني منح محمد عبد المنعم أول مباراة له مع الأهلي، مع عودة جميع اللاعبين الدوليين إلى التشكيلة الأساسية.

و المثير للدهشة أن المباراة بدأت لصالح الأهلي الذي بدا و كأنه يبحث عن هدف مبكر منذ البداية حيث اضطر حارس الهلال إلى التعامل مع تمريرة عرضية من طاهر محمد في ثوان معدودة من المباراة.

عرضيتان من علي معلول أكدا أن الأهلي يبحث عن لا شيء سوى هدف مبكر و جدوه بسرعة في الدقيقة 8.

عندما سقط أحمد عبد القادر على حافة منطقة الجزاء، صعد علي معلول و أرسل تمريرة عرضية مثالية قوبلت برأسية ياسر إبراهيم من مسافة قريبة ليجعلها 1-0.

تلقت البداية المثالية للأهلي دفعة قوية حيث طرد نجم الهلال ماثيوس بيريرا في الدقيقة 14 بعد تحدي متهور على عمرو السولية.

لم يحتاج رجال موسيماني إلى وقت طويل للاستفادة من الطرد حيث أكمل ياسر إبراهيم ثنائيته بضربة رأس أخرى في الدقيقة 17.

و أطلق محمد هاني صاروخا صوب المرمى تصدى له الحارس قبل المتابعة برأسية أخرى من ياسر إبراهيم.

في الدقيقة 26، حصل علي معلول على فرصة كبيرة ليحقق الهدف الثالث للأهلي بعد تسديدة في المرمى، لكن تسديدته مرت بجوار القائم بقليل.

دقيقة واحدة فقط تلقى الهلال بطاقة حمراء متتالية أخرى حيث طرد محمد قانو ياسر إبراهيم من اللعب. كان على الحكم استشارة حكم الفيديو المساعد قبل إظهار البطاقة الحمراء الثانية له في المباراة.

الأهلي أتيحت له فرص أكثر ليعزز رصيده من خلال عليو دينق و محمد شريف، لكن ثالث اهدافهم جاءت من أحمد عبد القادر في الدقيقة 40.

أدى عرض العمل الجماعي الرائع من الأهلي إلى أن وجد علي معلول عبد القادر داخل منطقة الجزاء حيث راوغ عبر الدفاع بمهارة رائعة، قبل أن يسجل في الشباك.

استمر الأهلي في إهدار الفرص من خلال محمد شريف و طاهر محمد حيث انتهى الشوط الأول في النهاية بالتقدم 3-0 على الريدز.

في نهاية الشوط الأول، أحضر موسيماني كريم فؤاد و حسين الشحات بدلا من محمد هاني و طاهر محمد.

لم يختلف الشوط الثاني عن أول 45 دقيقة حيث استمر الأهلي بالسيطرة على الملعب و لولا غياب محمد شريف لكان بإمكانهم تسجيل الهدف الرابع بسرعة.

لكن الرابع جاء في الدقيقة 64 من خلال هدف مذهل من عمرو السولية ليسجل أكبر انتصار للأهلي في كأس العالم للأندية.

بحثا عن المزيد من الأهداف، تم استبدال وليد سليمان بأليو دينق و كاد أن يؤتي ثماره حيث لعب الشحات عرضية داخل منطقة الست ياردات التي عثر عليها حمدي فتحي، لكن لاعب خط الوسط وضع الكرة بعيدا عن المرمى.

و ظن الأهلي أنهم صنعوا الهدف الخامس عندما تم وضع أحمد عبد القادر في المرمى و وضع الكرة في مرمى الحارس لكن الهدف ألغي بداعي التسلل.

وشهدت الدقائق المتبقية أن يهدر الأهلي الفرص من اليمين و اليسار عبر محمد شريف و الشحات و وليد سليمان فيما سجل الهلال تسديدته الأولى في المباراة في الدقيقة 84.

كان محمود وحيد و لويس ميكيسوني تبديلين متأخرين من قبل موسيماني مكان علي معلول وأحمد عبد القادر.

لا يزال الأهلي يسيطر على المباراة، لكنه لم يتمكن من إضافة المزيد من الأهداف حيث أنهت المباراة في النهاية بفوز فريق ريدز 4-0 و الميدالية البرونزية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى