الدوري الإسباني

استقالة الرئيس التنفيذي لبرشلونة فيران ريفرتر بعد 7 أشهر

استقالة الرئيس التنفيذي لبرشلونة فيران ريفرتر بعد 7 أشهر من توليه المنصب

استقال فيران ريفرتر من منصبه كرئيس تنفيذي لبرشلونة بعد سبعة أشهر فقط من تعيينه لأسباب عائلية و شخصية.

أصبح ريفرتر الرئيس التنفيذي فقط في يوليو 2021، حيث انضم من شركة ميديا ماركت الألمانية، لكنه واجه فترة مضطربة في الوظيفة.

تم توظيف البالغ من العمر 49 عاما لتصحيح الوضع المالي السيئ لبرشلونة من خلال كبح ديونهم المعطلة و خفض فاتورة الأجور مما أدى إلى رحيل دراماتيكي من التعويذة ليونيل ميسي في الصيف.

كان التخطيط لإعادة تطوير كامب نو في مشروع “اسباي برسا” أيضا من بين مسؤوليات ريفرتر.

ستدخل استقالة الرئيس التنفيذي حيز التنفيذ بمجرد أن يجد برشلونة بديلا.

و جاء في بيان النادي: “أبلغ فيران ريفرتر رئيس نادي برشلونة خوان لابورتا اليوم برغبته في الاستقالة من منصبه كرئيس تنفيذي لأسباب شخصية و عائلية”.

“نظرا لقرار الرئيس التنفيذي، يرغب الرئيس و مجلس إدارته في التعبير علنا عن امتنانهم لفيران ريفرتر لالتزامه و عمله الجيد كرئيس تنفيذي لنادي برشلونة خلال هذه الفترة”.

في بيانه الخاص قال ريفرتر: “لقد مر عام تقريبا منذ أن غادرت ألمانيا للعودة إلى برشلونة لأسباب عائلية وب عد فترة وجيزة من قبول العرض الذي تلقيته من الرئيس خوان لابورتا لأصبح الرئيس التنفيذي للنادي”.

“كانت هذه الأشهر مليئة بالحماس و أشكر الرئيس على ثقته، و قبل كل شيء حماسه و قدرته على القيادة مما يعني أن نادي برشلونة لديه فريق تنفيذي من الدرجة الأولى قادر على إعادة وضع برشلونة كقائد عالمي”.

“شخصيا لقد بذلت الكثير من الجهد و التفاني خلال هذه الأشهر، لكنني الآن أرغب في التركيز على سبب عودتي إلى برشلونة، و هو قضاء المزيد من الوقت في المشاريع الشخصية و العائلية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى