الكرة العالمية

استبعاد روسيا من جميع المسابقات الدولية و الأوروبية للأندية

استبعاد روسيا من جميع المسابقات الدولية و الأوروبية للأندية

أعلن الإتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا و الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أنه سيتم تعليق جميع الفرق الروسية، على المستوى الدولي و مستوى الأندية من الفيفا أو اليويفا “حتى إشعار آخر”.

يأتي ذلك في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا الأسبوع الماضي و العدوان العسكري المستمر.

“بعد القرارات الأولية التي اعتمدها مجلس الفيفا و اللجنة التنفيذية اليويفا، و التي تصورت اعتماد تدابير إضافية قرر الإتحادين اليوم معا أن جميع الفرق الروسية، سواء كانت منتخب وطني أو فرق أندية، سيتم تعليقها من المشاركة في كل من بطولات الفيفا و اليويفا حتى إشعار آخر”.

“تم تبني هذه القرارات اليوم من قبل مكتب مجلس الفيفا و اللجنة التنفيذية لليويفا، وهما على التوالي أعلى هيئات صنع القرار في كلا المؤسستين بشأن مثل هذه الأمور العاجلة”.

“كرة القدم متحدة تماما هنا و في تضامن كامل مع جميع الأشخاص المتضررين في أوكرانيا، يأمل كلا الرئيسين أن يتحسن الوضع في أوكرانيا بشكل ملحوظ و سريع بحيث تصبح كرة القدم مرة أخرى قوة دافعة للوحدة و السلام بين الناس”.

و هذا يعني أنه لن يسمح لروسيا بالمنافسة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 الشهر المقبل. كما سيتم طرد سبارتاك موسكو من الدوري الأوروبي، بعد أن وصل إلى دور الستة عشر الأسبوع الماضي في حين سيتم استبعاد فريق السيدات الروسي من بطولة أوروبا 2022 في الصيف.

و تعرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في وقت سابق لانتقادات لقيامه بإجراءات اعتبرت ضعيفة للغاية، و قضت الهيئة الحاكمة الأحد، بأن روسيا يمكن أن تستمر في محاولاتها للتأهل لكأس العالم، طالما لعبت تحت اسم اتحاد كرة القدم الروسي دون استخدام العلم أو النشيد الوطني.

و قد أدى رد الفعل العكسي اللاحق و الضغط من أجل اتخاذ إجراءات أقوى إلى تشديد العقوبات.

في الوقت نفسه أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أيضا أنه ينهي شراكته الطويلة مع عملاق الطاقة الروسي غازبروم عبر جميع المسابقات.

القرار ساري المفعول على الفور و يغطي جميع الاتفاقيات الحالية بما في ذلك دوري أبطال أوروبا و مسابقات المنتخبات الوطنية في يورو 2024.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى