الدوري الإنجليزي

إيفرتون لن يقيل فرانك لامبارد خلال استراحة كأس العالم

يقال إن إيفرتون يعتزم منح فرانك لامبارد الوقت لتعزيز حظوظ النادي في الدوري الإنجليزي الممتاز.

لقد عانى فريق التوفيز إلى حد ما من أربعة أشهر مختلطة في الدرجة الأولى، وكثيرا ما يتداولون في شرائط بدون فوز مع جولات مطولة غير مهزومة.

مع ذلك، فقد كانت فترة من ست هزائم في ثماني مباريات أدت إلى أن يتجه فريق ميرسيسايد إلى استراحة كأس العالم بشكل منخفض للغاية.

على الرغم من أن إيفرتون لم يكن أبدا خاليا بشكل كبير من منطقة الهبوط في أي وقت من هذه الحملة، إلا أنه كان مرة واحدة في منتصف الجدول، وهو الأمر الذي تغير بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة.

بعد خسارته 3-0 خارج أرضه أمام بورنموث في نهاية الأسبوع الماضي، يحتل فريق لامبارد المركز السابع عشر بفارق نقطة واحدة عن الثلاثة الأدنى.

وفقا لتقرير في وقت سابق من هذا الأسبوع، أجرى التسلسل الهرمي للنادي محادثات حول مستقبل لامبارد على المدى الطويل وحدد بالفعل بديلا محتملا.

يزعم أن مدرب ليدز يونايتد السابق مارسيلو بيلسا كان قيد الدراسة، ولا يزال مخزون الأرجنتيني مرتفعا على الرغم من إقالته من إيلاند رود في فبراير.

مع فريق بورنموث الآخر الذي قد يقوم بتغيير إداري خلال الأسابيع المقبلة، هناك سيناريو حيث سيكون على مجلس إدارة إيفرتون أن يكون قاسيا فيما يتعلق بأي مكالمة أخيرة مع لامبارد إذا كانوا عازمين على محاولة إغراء المدرب البالغ من العمر 67 عامًا إلى جوديسون بارك.

مع ذلك، وفقا لموقع Football Insider، فقد استقر إيفرتون على الاحتفاظ بخدمات لامبارد في المستقبل المنظور.

ينظر إلى مارسيلو بيلسا على أنه بديل محتمل
ينظر إلى مارسيلو بيلسا على أنه بديل محتمل

على الرغم من قيادة إيفرتون لتحقيق ثلاثة انتصارات فقط من 15 مباراة في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، إلا أن اللاعب الإنجليزي لديه رصيد في البنك بعد أن أبقى النادي في دوري الدرجة الأولى خلال 2021-22.

علاوة على ذلك، سلط العديد من الوافدين في الصيف الضوء على وجود لامبارد كأحد أسباب الانتقال إلى إيفرتون، وهو عامل قد يأتي في تفكير رؤساء إيفرتون حتى لو لم تتحسن النتائج على أرض الملعب.

لن يستأنف إيفرتون مباريات الدوري حتى بوكسينغ داي عندما يستضيف ولفرهامبتون واندرارز متذيل الترتيب، الذي يجلس خلفه بأربع نقاط في الترتيب.

أعقب ذلك اللقاء اجتماعات مع مانشستر سيتي وبرايتون وهوف ألبيون، قبل أن يحل ساوثهامبتون ضيفا على جوديسون بارك في 14 يناير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى