كأس العالم

لويس إنريكي يترك منصبه كمدرب لإسبانيا

أكد الاتحاد الملكي الإسباني لكرة القدم أن لويس إنريكي قد ترك دوره كمدرب للمنتخب الإسباني.

عانى لاروخا من إقصاء مبكر إلى حد ما من كأس العالم 2022 في وقت سابق من هذا الأسبوع، حيث سقط أمام جاره المغرب بركلات الترجيح في دور الستة عشر.

سيدفع المدرب إنريكي ثمن هذا الفشل، حيث أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم يوم الخميس أنه سيترك منصبه.

وجاء في بيان: “الاتحاد الإسباني لكرة القدم يود أن يشكر لويس إنريكي وكامل طاقمه التدريبي على رأس المنتخب الوطني المطلق في السنوات الأخيرة”.

“نقلت الإدارة الرياضية في الاتحاد إلى الرئيس تقريرا تقرر فيه بدء مشروع جديد لفريق كرة القدم الإسباني، بهدف مواصلة النمو الذي تحقق في السنوات الأخيرة بفضل العمل الذي قام به لويس إنريكي ومعاونيهم، كل من الرئيس لويس روبياليس والمدير الرياضي خوسيه فرانسيسكو مولينا، نقلوا القرار إلى المدرب”.

“نجح المدرب الأستوري في إعطاء دفعة جديدة للمنتخب الوطني منذ وصوله، في عام 2018، من خلال تجديد عميق عزز تغيير الأجيال في الفريق وفي كرة القدم الإسبانية”.

تأهل لويس إنريكي لنصف نهائي دوري الأمم الأوروبية، من بين الثلاثة التي لعبها كمدرب، ووصل إلى نصف نهائي يورو 2020 بطابعه الخاص وبأسلوب محدد. اختار المواهب الشابة وبذر الأمل من أجل مستقبل الفريق الإسباني.

“الاتحاد الإسباني لكرة القدم يتمنى بقوة للويس إنريكي وفريقه كل التوفيق في مشاريعهم الاحترافية المستقبلية. يكتسب المدرب حب وإعجاب معاونيه في المنتخب الوطني وفي الاتحاد بأكمله، والذي سيكون دائما وطنه”.

تم تعيين إنريكي لأول مرة في منصب مدرب إسبانيا في 2018، قبل أن يأخذ بعض الوقت في العام التالي لقضاء بعض الوقت مع ابنته المريضة.

عاد إلى منصبه في أواخر عام 2019 وأشرف على مسيرة لاروخا إلى الدور نصف النهائي في يورو 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى