تصفيات كأس العالم

إنجلترا تتأهل لكأس العالم بفوزها على سان مارينو بـ10 أهداف

هاري كين يقود إنجلترا إلى نهائيات كأس العالم

تأهلت إنجلترا لكأس العالم بأسلوب حطم الأرقام القياسية حيث سجل هاري كين أربع مرات في هزيمة 10-0 لسان مارينو التي صنفت كأكبر انتصار للأسود الثلاثة على الإطلاق في مباراة رسمية.

في حاجة إلى التعادل من آخر تصفيات لها في المجموعة الأولى للوصول إلى بطولة العام المقبل في قطر، أصبحت إنجلترا مجنونة بالأهداف يوم الاثنين حيث سجلت 10 أهداف في مباراة واحدة لأول مرة منذ مباراة ودية عام 1964 ضد الولايات المتحدة.

وضع هاري ماجواير فريق جاريث ساوثجيت في المقدمة في وقت مبكر قبل أن يضاعف هدف فيليبو فابري تقدم إنجلترا.

احتل كين كابتن إنجلترا مركز الصدارة بعد ذلك، حيث سجل أربعة أهداف قبل نهاية الشوط الأول لإعادة كتابة السجلات القياسية.

سجل لاعب خط وسط أرسنال إميل سميث رو أول هدف دولي له في أول مباراة دولية.

برأس تيرون مينجز هدفه الأول مع إنجلترا بعد طرد دانتي روسي لاعب سان مارينو، قبل أن يكمل تامي أبراهام وبوكايو ساكا فوز منتخب بلادهم بالأرقام القياسية.

سجل كين 16 هدفا في عام 2021 مع إنجلترا، مسجلا رقما قياسيا في السنة التقويمية للأسود الثلاثة حيث تجاوز 12 هدفا لجورج هيلسدون في عام 1908 وديكسي دين في عام 1927.

انتقل اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا إلى نفس المستوى مع جاري لينيكر في 48 هدفًا لإنجلترا ، وفوقه بوبي تشارلتون (49) وواين روني (53).

كين هو أول لاعب في إنجلترا يسجل أربع مرات في مباراة واحدة منذ إيان رايت ضد سان مارينو في 1993.

بعد تسجيله ثلاثية في الفوز 5-0 يوم الجمعة على ألبانيا، أصبح كين أول لاعب في إنجلترا يسجل ثلاث أو أكثر في مباريات متتالية منذ تومي تايلور في عام 1957.

أنهى رجال ساوثجيت بطولة 2021 التي لا تنسى بشكل مناسب للغاية بعد وصولهم إلى نهائي بطولة أوروبا 2020 في يوليو / تموز حيث فقدوا أول لقب منذ عام 1966 بركلات الترجيح المؤلمة ضد إيطاليا.

أنهت إنجلترا بطلة المجموعة التصفيات بدون خسارة في 10 مباريات.

سيتوجهون إلى قطر في غضون 12 شهرا، والتي تعتبر أحد المتنافسين الرئيسيين للفوز بكأس العالم.

كين لا يرحم

هاري كين

سجل سان مارينو هدفا مشهورا بعد ثماني ثوانٍ فقط ضد إنجلترا في تصفيات قبل 28 عاما.

لكن لم يكن هناك أي خطر من إحراج مماثل لفريق ساوثجيت حيث تقدم في الدقيقة السادسة ضد فريق سان مارينو المزعج في ذيل التصنيف العالمي للفيفا.

وصلت ركلة ركنية فيل فودين إلى ماجواير وصعد إلى أعلى مستوى ليسجل بضربة رأس قوية، مما جعله هدفين في مباراتين للمدافع.

مع خروج سان مارينو من أعماقهم تماما، سجلت إنجلترا مرة أخرى في الدقيقة 15.

تمريرة ماجوير وجدت ساكا، الذي قطع من الجانب الأيسر من منطقة سان مارينو وحفر تسديدة منخفضة انحرفت عن حذاء فابري.

بدأ سجل كين التهديفي في الدقيقة 27 بعد أن رفع روسي يده ليرتكب خطأ على فودن الذي كان بصدد تسجيل من ضربة مقصية، مما أدى إلى ركلة جزاء سددها مهاجم توتنهام بسهولة.

لم تظهر إنجلترا أي رحمة وحصل كين على هدفه الثاني في الدقيقة 31، لتوجيه عرضية سميث رو إلى الزاوية السفلية.

بعد ثماني دقائق، تم إعاقة رأسية كين من قبل ذراع أليساندرو داداريو وسدد ركلة الجزاء الناتجة عالية في الزاوية العليا في خامس ثلاثية له مع إنجلترا.

انتزع كين هدفه الرابع في الدقيقة 42، ونسج دفاع سان مارينو الشامبولي ليقترب من الشباك.

كانت هذه هي المرة الأولى التي تسجل فيها إنجلترا ستة أهداف في الشوط الأول منذ عام 1946.

حصل سميث رو على الهدف السابع بنهاية مفترسة في الدقيقة 58.

بعد البطاقة الحمراء لروسي لعرقلته كونور غالاغر، سجل مينجز برأسه من ركلة حرة من ترينت ألكسندر-أرنولد في الدقيقة 69.

سجل أبراهام الهدف التاسع في الدقيقة 78، ومع هتاف مشجعي إنجلترا “نريد 10″، سجل ساكا بتسديد رأسية من مدى قريب بعد 60 ثانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى