الدوري الإيطالي

إنتر 3-0 ميلان: لاوتارو مارتينيز يسطع في فوز نصف نهائي كأس إيطاليا

إنتر يعبر إلى نهائي كأس إيطاليا بعد فوزه على ميلان بثلاثية

ثنائية لاوتارو مارتينيز و هدف من البديل روبن جوسينز أدت إلى فوز إنتر 3-0 على غريمه التقليدي ميلان في إياب نصف نهائي كأس إيطاليا.

النتيجة تعني أن أنا نيراتزوري سيواجه يوفنتوس أو فيورنتينا في نهائي كأس إيطاليا يوم 11 مايو.

في غضون خمس دقائق الافتتاحية، كان إنتر قد أخذ زمام المبادرة. جاء الهدف من نجم إنتر (الذي قد يكون مستعدا لمغادرة النادي في المستقبل القريب) مارتينيز، الذي سدد ببراعة في مرمى مايك مينيان من داخل منطقة 18 ياردة.

ميلان الذي من الواضح أنه لم يصاب بالصدمة من خلال الذهاب إلى الخلف مبكرا، ضغط إلى الأمام بنية حقيقية بعد التخلف في النتيجة. أثبت فرانك كيسي أنه تسبب في بعض المشاكل في خط دفاع الإنتر بسبب تسديداته المتأخرة إلى الأمام، واقترب من تعديل الكفة لفريقه في الدقيقة 13 بتسديدة مدوية من خارج منطقة الجزاء. ومع ذلك، طارت الكرة بعيدا عن القائم الأيمن.

أهدر “الزوار” المميزون في المساء فرصة أخرى للتعادل بعد مرور نصف ساعة تقريبا، حيث تصدى لرافائيل لياو الكرة من الجهة اليسرى من ركلة الجزاء التي أنقذها سمير هاندانوفيتش بشكل جيد.

بعد لحظات كان هاندانوفيتش قد قام بتصدي مرة أخرى لمنع روسونيري، حيث غطس إلى يساره لمنع تسديدة أليكسيس سايليمايكرز الرائعة من على حافة منطقة الجزاء من السكون في الزاوية اليمنى السفلية للشبكة.

على الرغم من كل ما قدمه ميلان من لعب جيد، إلا أن إنتر هو الذي سجل الهدف الثاني في المباراة. كان الهدف سيأتي من مارتينيز مرة أخرى الذي انطلق ببراعة خلف دفاع ميلان ليمسك بتمريرة خواكين كوريا قبل أن يرسلها فوق مينيان.

من اللافت للنظر أن إنتر كان يمكن أن يسجل الهدف الثالث في الشوط الأول، لكن ركلة ركنية من هاكان تشالهان أوغلو من اليمين والتي نفضها كوريا بالكاد أفلتت من بيريسيتش المندفع في القائم الخلفي.

كان الفريق “المضيف” سعيدا بما يكفي للجلوس عميقا والتقاط ميلان في الاستراحة في بداية الشوط الثاني وهو تكتيك لعب لصالح نقاط قوة مارتينيز وكوريا في الهجوم المضاد. كاد الأول أن يسجل ثلاثية في الدقيقة 50، لكنه رأى تسديدته من داخل منطقة الجزاء التي أنقذها مينيان.

واصل فريق ستيفانو بيولي الضغط إلى الأمام بحثا عن هدف يعيدهم إلى التعادل، واعتقدوا أنهم حصلوا عليه في الدقيقة 65 عبر إسماعيل بن ناصر.

سدد لاعب خط الوسط الكرة في الشباك من على بعد 20 ياردة بعد أن سدد مارسيلو بروزوفيتش ركلة ركنية بعيدة عن منطقة الجزاء، لكن الهدف (بقسوة إلى حد ما) ألغي بداعي التسلل حيث تم الحكم على بيير كالولو بأنه أعاق رؤية حارس المرمى على الرغم من عدم وجود فرصة فعلية لهاندانوفيتش لإنقاذ هدف بن ناصر.

تلاشى ميلان بعد هذا الهدف غير المسموح به، مما سمح للإنتر بالصعود إلى الطرف الآخر و إضافة هدف ثالث من البديل روبن جوسينز. سرق الظهير الجناح في القائم الخلفي ليسدد كرة عرضية من بروزوفيتش من يمين منطقة الجزاء ليحسم مكان إنتر في نهائي كأس إيطاليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى