كأس السوبر الإيطالي

إنتر يذل ميلان ويتوج بكأس السوبر الإيطالي

سيطر إنتر على كأس السوبر الإيطالي في الرياض، وتقدم في وقت مبكر مع عن طريق فيديريكو ديماركو و إدين دجيكو قبل أن يحسم لاوتارو مارتينيز النتيجة 3-0، حيث بدا ميلان في حالة سيئة.

تم لعب هذا الديربي المميز للغاية على استاد الملك فهد بالرياض. كان حاملو السكوديتو لا يزالون يفتقدون خدمات مايك مينيان، زلاتان إبراهيموفيتش، أليساندرو فلورنزي، رادي كرونيتش وفودي بالو توريه، لكن سيمون كايير عاد لتعزيز الدفاع.

كان الفائزون بكأس إيطاليا بدون مارسيلو بروزوفيتش وسمير هاندانوفيتش، بينما كان روميلو لوكاكو في أحسن الأحوال جاهزا للحصول على مكان في مقاعد البدلاء. تم تقديم تقنية التسلل شبه الأوتوماتيكية وسيتم استخدامها في جميع أنحاء دوري الدرجة الأولى الإيطالي اعتبارا من الأسبوع المقبل.

استغرق الأمر أقل من 10 دقائق للاختراق، حيث أرسل إيدن دجيكو تمريرة رائعة من اللمسة الأولى إلى نيكولو باريلا في الجهة اليمنى وليمرر إلى فيديريكو ديماركو الغير مراقب ليقابلها في القائم الخلفي ويسكنها الشباك.

قام رافائيل لياو بتشغيل التوربو من أجل اللحاق بتمريرة إبراهيم دياز، وسدد من زاوية مخادعة بشكل جيد، لكن تم ابعادها فوق العارضة بواسطة أندريه أونانا.

ومع ذلك، تم القبض على ميلان من ركلة حرة سرعان ما أرسل دجيكو إلى أسفل اليسار، وسددها في الخط الجانبي ساندرو تونالي وقاد البوسني قيادة رائعة بزاوية عبر سيبريان تاتاروسانو إلى الزاوية السفلية البعيدة.

حافظ تاتاروسانو على النتيجة منخفضة مع تصديه من ركلة ركنية فوضوية ثم تلسعت قفازاته بصاروخ ديماركو، في حين قام فيكايو توموري بتدخل يائس على ماتيو دارميان بينما كانت كرة مرتخية تتأرجح.

سجل إيدن دجيكو هدف إنتر الثاني
سجل إيدن دجيكو هدف إنتر الثاني

استحوذ ميلان على المزيد من الكرة في الشوط الأول، لكن دون أن يخوض أي محاولات خطيرة على المرمى، وبعد الشوط الثاني شهد رافائيل لياو ينفجر فوق العارضة من خطوة فريق واعدة.

منع كايير، لاوتارو مارتينيز من الالتفاف ليسدد الكرة بعيدا، لكن إسماعيل بن ناصر أطلق النار مباشرة على أونانا وقام أليساندرو باستوني باعتراض حاسم أمام أوليفييه جيرو الذي كان مستعدا ليضرب رأسية بعد عرضية لياو.

تلقى ثيو هيرنانديز صاروخا من ركلة حرة لمسها دجيكو ولياو مرة أخرى مباشرة على حارس المرمى، حيث لم يحول ميلان ضغطهم إلى فرص حقيقية.

بدلا من ذلك، ترك لاوتارو مارتينيز توموري بعدكرة سكرينيار فوق القمة وسددها خارج القائم البعيد بداخل الحذاء ليجعل النتيجة 3-0.

جاءت أفضل فرصة لميلان في الوقت الإضافي، حيث رأى أنتي ريبيتش تسديدته العرضية تسدد أعلى العارضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى