الدوري الإيطالي

إنتر 2-0 روما: دزيكو و أليكسيس سانشيز يفسدان عودة مورينيو

إنتر يحقق الفوز 2-0 على روما في كأس إيطاليا بفضل ثنائية دزيكو و أليكسيس سانشيز

سيواجه إنتر ميلان أو لاتسيو في نصف نهائي كأس إيطاليا بعد فوزه على فريق روما بقيادة جوزيه مورينيو 2-0 عن طريق إيدن دزيكو و تسديدة مذهلة بعيد المدى من أليكسيس سانشيز.

كان على النيراتزوري التخلص من هزيمة الدوري الإيطالي يوم السبت أمام ميلان، مع أصيب خواكين كوريا جوسينز و فيليبي كايسيدو و جلب أليكسيس سانشيز و ماتيو دارميان و أرتورو فيدال. كانت هذه أول عودة لجوزيه مورينيو إلى سان سيرو كخصم منذ فوزه بالثلاثية عام 2010 و قد تم استقباله بتصفيق كبير و هتافات للمدرب و هو يستمع إلى النشيد الرسمي للدوري الإيطالي.

لم تمر حتى 90 ثانية عندما تقدم إنتر، فشل كريس سمولينج في قطع عرضية إيفان بيريسيتش من اليسار، حيث وجدت إدين دزيكو ليسددها بداخل حذاءه الأيمن.

كادت أن تكون النتيجة تقريبا 2-0 في الدقيقة السادسة، حيث سدد نيكولو باريلا تسديدة من مسافة تزيد عن 20 مترا على العارضة، ثم صدى روي باتريسيو رأسية ميلان سكرينيار و دزيكو.

بدأ روما أخيرا الدخول إلى المباراة بعد 15 دقيقة، و خاطر دانيلو ديمبروسيو بهدف في مرماه عندما أرسل كرة عرضية من هنريك مخيتاريان إلى أعلى العارضة، ثم استخدم سمير هاندانوفيتش ساقيه لصد محاولة نيكولو زانيولو من مسافة قريبة.

خسر إنتر أليساندرو باستوني في الشوط الأول، حيث سقط بشكل محرج و لوي بشدة في كاحله، بينما خرج روجر إيبانيز أيضا.

اندفع هاندانوفيتش ليخنق زانيولو بعد عمل رائع من أبراهام و صدى حارس المرمى بأطراف أصابعه محاولة سيرجيو أوليفيرا انحرفت فوق العارضة.

كما أجبر باريلا على التصدي في الطرف الآخر بتسديدة شرسة أخرى بعيدة المدى في نصف الكرة.

تم رفع علم التسلل، لكن هذا لم يقلل من جودة تمكن زانيولو من توجيه تسديدته نحو المرمى من زاوية مستحيلة، أو إبعاد سكرينيار بطريقة ما عن الخط.

تماما كما بدا أن الإنتر تحت الضغط، ضاعفوا تقدمهم بتسديدة مذهلة منأليكسيس سانشيز، صاروخ أرض جو من مسافة 20 مترا في الزاوية العليا البعيدة التي كان ببساطة لا يمكن إيقافه. احتج روما على وجود خطأ ارتكبه أرتورو فيدال في، لكن حكم الفيديو المساعد لم يتدخل.

تومض رأس بيريسيتش بعيدا من ركلة حرة و زاد الأمر سوءا بالنسبة لروما عندما خرج أبراهام و هو يعرج ممسكا بظهر فخذه الأيمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى