الدوري الإنجليزي

أنتوني إلانجا تعرض لإساءات عنصرية بعد إهدار ركلة جزاء أمام ميدلسبره

أنتوني إلانجا تعرض لإساءات عنصرية بعد إهدار ركلة جزاء أمام ميدلسبره في كأس الاتحاد الإنجليزي

تعرض أنتوني إلانجا لإساءات عنصرية بعد هزيمة مانشستر يونايتد بركلات الترجيح أمام ميدلسبره في كأس الاتحاد الإنجليزي.

أضاع إلانجا عن ركلة الجزاء الحاسمة ليرسل ميدلسبره إلى الدور المقبل و تعين على زملائه الكبار مواساته أثناء سيره في النفق.

بعد المباراة تلقى اللاعب البالغ من العمر 19 عاما رسائل حقيرة و عنصرية على الانستغرام. وفقا لما أوردته سكاي سبورت أكد المتحدث باسم شركة ميتا الشركة المالكة لانستغرام، أنه يتعين عليهم حذف العديد من التعليقات الموجهة إلى إلانجا و أن التحقيق جار.

بعد المباراة كان مدير يونايتد رالف رانجنيك داعما للاعب، قائلاً: “يمكنك أن ترى أنهم [اللاعبون] يدعمونه و يدعمه الجميع”.

“لقد حدث هذا للاعبين أكثر خبرة منه، إنه عار كبير عليه و لكن أيضا للنادي بأكمله للمشجعين، للفريق لأننا قدمنا ​​أداء جيدا في الأسبوعين الماضيين، لقد تدربنا جيدا و لعبنا بشكل جيد في الشوط الأول على وجه الخصوص و بالتالي نشعر بخيبة أمل كبيرة في الوقت الحالي”.

كما نشر ماركوس راشفورد الذي عانى بالمثل من إساءة عنصرية بعد أن أضاع ركلة جزاء في خسارة إنجلترا أمام إيطاليا في نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2020، الرسالة التالية على وسائل التواصل الاجتماعي: “أنتوني إيلانجا إرفع رأسك على الفور”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى