دوري المؤتمر الأوروبي

أيندهوفن 1-2 ليستر: هدف بيريرا المتأخر حسم التأهل إلى نصف النهائي

ليستر سيتي يعبر إلى الدور المقبل بعد هدف بيريرا المتأخر

عمل ليستر على العمل الشاق لأنفسهم حيث عادوا من الخلف ليهزموا أيندهوفن 2-1 يوم الخميس ليحجزوا مكانا في نصف نهائي دوري المؤتمر الأوروبي.

كان الثعالب يهدرون أمام المرمى لكن هدفين متأخرين من جيمس ماديسون وريكاردو بيريرا كانا كافيين لقيادتهم إلى الدور ربع النهائي.

كان ماريو جوتزه يمثل خطرا حقيقيا في وقت مبكر، لكن ليستر هو الذي حظي بأول فرصة حقيقية في المباراة. قام جوني إيفانز بعمل جيد عندما سدد كرة ركنية ووجدت رأسه ويسلي فوفانا، الذي لم ير الكرة قادمة وشاهدها ترتد من رأسه وفوق العارضة من مسافة قريبة.

بعد فترة وجيزة نجح جوتزه في إخراج إنقاذ ممتاز من كاسبر شمايكل، الذي قدم أداء جيدا للغاية للرد على تسديدة الألمان العنيفة وقلبها فوق العارضة. لقد كان افتتاحا شاملا حيث فشل هارفي بارنز في التحول عندما نجح في تحقيق هدف ايندهوفن على الفور تقريبا بعد ذلك.

هدف المباراة الافتتاحي جاء من خطأ ليستر. قام يوري تيليمانس بتمرير تمريرة وسمح لآيندهوفن بالدخول إلى المرمى، ولم يرتكب المهاجم المخضرم إيران زهافي أي خطأ حيث سدد عبر شمايكل إلى الزاوية السفلية.

جاء ماديسون على بعد بوصات من تحقيق التعادل، حيث طارت تسديدته المنحرفة فوق إيفون مفوجو واحتاج إلى تخليص بهلواني على خط المرمى من جوردان تيز للحفاظ على مستوى النتيجة قبل الاستراحة.

لم يكن جوي فيرمان بعيدا عن تحقيق الهدف 2-0 بعد الاستراحة. انحرف جهده من مسافة بعيدة عن ويسلي فوفانا وذهب بعيدا عن مرمى شمايكل.

البديل باتسون داكا كان يجب أن يدرك التعادل بعد مرور ساعة عندما انطلق نحو المرمى، لكن مثل بارنز في الشوط الأول لم يستطع سوى تسديد مجهوده بعيدا عن المرمى.

هذا الإسراف أمام المرمى كاد أن يعض ليستر حيث وجد إبراهيم سانجار طريقه إلى منطقة الجزاء، لكن لاعب خط الوسط أرسل تسديدته فوق العارضة مما منح ليستر شريان حياة آخر واستفادوا من ذلك إلى أقصى حد.

قبل 15 دقيقة على النهاية كان ماديسون هو من صنع الفارق مع ليستر. وجاءت نهايته الرائعة بعد بعض الأعمال الممتازة التي قام بها أيوز بيريز، التي أعطت تقليصها لماديسون المهمة السهلة لتزويد المنزل بالطاقة.

كاد بيريز أن يضيف الثاني بعد فترة وجيزة، لكن تم قلبه بشكل غريزي بواسطة مفوجو المثير للإعجاب.

قبل دقيقتين على النهاية ظهر بيريرا كمنقذ ليستر عندما هز الشباك ليمنح رجال بريندان رودجرز مكانا في الجولة التالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى