الدوري الإسباني

أوساسونا يفرض التعادل على ريال مدريد

.أوساسونا يفرض التعادل على ريال مدريد في البرنابيو

أهدر كريم بنزيما ركلة جزاء حيث أصيب ريال مدريد بالإحباط من قبل أوساسونا بعشرة لاعبين في سانتياغو برنابيو.

تقدم الضيوف بشكل مفاجئ في الشوط الأول قبل أن يعود فينيسيوس جونيور لريال مدريد. ثم حصل بنزيما على فرصة رائعة للفوز بالمباراة لصالح فريقه، لكنه سدد الكرة في العارضة، فاقدًا ركلة الجزاء الثالثة على التوالي ضد حارس أوساسونا سيرجيو هيريرا.

سيطر ريال مدريد على الاستحواذ في وقت مبكر من المباراة، حيث تسبب تداخل داني كارفاخال وفيرلاند ميندي في مشاكل لخط ظهير أوساسونا، لكن الزوار هم الذين خلقوا أول فرصة حقيقية للمباراة. هذه الفرصة ستقع على عاتق ناتشو فيدال، الذي وجد نفسه غير مراقب تماما وفي مساحة كبيرة على يمين منطقة الجزاء، ولم يتمكن من توجيه أي جهد جوي لاحق في أي مكان بالقرب من المرمى.

كانت فرصة أفضل بكثير من تسديدته التي جعلتها تبدو.

دفع لوس بلانكوس للأمام بعد ذلك، حيث وصل الكرة إلى فينيسيوس جونيور بتردد متزايد باستمرار. وفاز البرازيلي بركلة حرة على الجهة اليسرى كادت تتحول إلى هدف بعد مرور نصف ساعة.

قام توني كروس بضرب كرة خطيرة في منطقة الجزاء والتي قابلها أنطونيو روديجر، الذي قام، بشكل مخيب للآمال، بإرسال رأسيته، بعيدا عن القائم.

بينما كان ريال مدريد يضغط إلى الثلث الأخير، ظهرت فجوات في الثلث الدفاعي، فجوات كاد أوساسونا استغلالها بهجمة مرتدة سريعة بعد ركلة ركنية للوس بلانكوس. واندفع الزوار إلى الأمام، وسددوا الكرة بشكل جيد في الملعب، ووجدوا عبد الصمد الزلزولي على يمين منطقة الجزاء. ومع ذلك، فإن جهد لاعب برشلونة السابق على المرمى يمتد على نطاق واسع من القائم الأيسر.

تم دفع أوساسونا لدفع ثمن إهدار هذه الفرصة في الدقيقة 42 عندما كسر فينيسيوس جونيور أخيرا التسجيل. مرت تمريرة عرضية من الجهة اليسرى للمهاجم من الجهة اليمنى في الطريق، متجاوزة بنزيمة وروديجر، ووصلت إلى الزاوية السفلية للشبكة.

لم يثن هذا الامتياز الزوار عن ردعهم، وفي الدقيقة 50 تمكنوا من تحقيق هدف التعادل. جاء الهدف من كيكي جارسيا، الذي سدد كرة عرضية من أوناي جارسيا فوق أندريه لونين في الشباك.

رفض رودريجو فرصة جيدة لاستعادة التقدم بعد 10 دقائق، حيث سدد فوق العارضة بعد أن لعب بنزيما الكرة عبر المرمى.

بعد 15 دقيقة محبطة دافع فيها أوساسونا بشكل جيد، حصل ريال مدريد على فرصة للمضي قدما بعد أن تم دفع بنزيما في منطقة الجزاء من قبل ديفيد جارسيا الذي تلقى بطاقة حمراء بسبب الخطأ. صعد بنزيما لتسديد ركلة الجزاء الناتجة، وبصورة صادمة، سدد الكرة من العارضة بدلا من تسديدها في الشباك.

بعد دقيقة واحدة، استحوذ بنزيما على الكرة في الجزء الخلفي من الشبكة، لكن حكم عليه بأنه كان متسللا عندما استحوذ على الكرة في منطقة الجزاء.

كانت آخر فرصة في المباراة أمام البديل ماريانو دياز، الذي أرسل عرضية رائعة من فيديريكو فالفيردي فوق العارضة مباشرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى