كأس العالم

ألمانيا تحصد تعادل صعب أمام إسبانيا 

سرق البدلاء العرض حيث انتزعت ألمانيا التعادل 1-1 ضد إسبانيا في المجموعة الخامسة من كأس العالم، من أجل الحفاظ على آمالهم في الوصول إلى مراحل خروج المغلوب.

حصل كلا الفريقين على فرص للتسجيل في وقت مبكر في بداية مفتوحة، لكن الشوط الأول سرعان ما استقر على إيقاع سيطرة إسبانيا على الحيازة وألمانيا تختار ضغطاتها بعناية. بدت إسبانيا ضعيفة في بعض الأحيان عندما استغرقت الكثير من الوقت على الكرة في الخلف ووقعت بها، لكن علم تسلل من ركلة حرة ضمنت دخولهم إلى مستوى الشوط الأول.

كان المانشافت قد برز منتخب إسبانيا في المراحل الأولى من الشوط الثاني، لكن لويس إنريكي استدعى مقاعد البدلاء لمنح لاروخا مزيدا من الدفع الهجومي. وقد عمل ذلك في مصلحتهم حيث تولى القيادة واستعاد السيطرة على اللعبة. ردت ألمانيا بتبديلاتها الخاصة، وكان من غير المرجح أن يقوم البطل نيكلاس فولكروج بإطلاق النار عليهم بالتساوي ويكسبهم نقطة حيوية محتملة.

سجل ألفارو موراتا هدف إسبانيا
سجل ألفارو موراتا هدف إسبانيا

شهدت بداية قوية تصدي مانويل نوير لتسديدة قوية من داني أولمو على العارضة بعد سبع دقائق فقط. ثم تراجعت ألمانيا عن الطرف الآخر وأجبرت أوناي سيمون على اتخاذ إجراء، ضد سيرج جنابري والتي تم الإبلاغ عنها في النهاية بسبب التسلل.

ثم بدأت الأنماط في الظهور في لعبة شطرنج على شكل خط وسط. ستهيمن إسبانيا على الكرة، لكن ألمانيا ستحافظ على شكل منضبط وتضغط بشكل فعال، قبل محاولة اللعب بسرعة على الأرض بأنفسهم. كان فريق لويس إنريكي يشعر بالبهجة عند تبديل اللعب والعودة إلى نصف المساحة، لكنه بدا ضعيفا بنفس القدر عندما وقع في فخ نظام هانسي فليك المهاجم الوهمي.

أهدى فولكروج نقطة التعادل
أهدى فولكروج نقطة التعادل

وضع أنطونيو روديجر ألمانيا في المقدمة من رأسية بعد ركلة حرة في الدقيقة 40، لكن الغي هدفه بداعي التسلل، تحذير لإسبانيا، التي ضبطت بسبب تدافع سيئ وخطير. أدى ذلك إلى فتح ما تبقى من النصف الأول، لكن لم يستطع أي من الطرفين المضي قدما.

كان سيمون في بعض الأحيان حريصا جدا على اللعب بعيدا عن المدافعين وكاد أن يمنح ألمانيا فرصة قبل مرور ساعة، عندما ابتلع ضغط الخصم تمريرته إلى بيدري. قام إيلكاي جوندوجان جوشوا كيميتش، لكن تم إنقاذ جهده الأول.

بعد دقائق، قام البديل ألفارو موراتا بتحرك جيد داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة عرضية بذكاء خلف مانويل نوير، ليمنح إسبانيا التقدم 1-0 الذي كان يستحقه في أغلب الأحيان.

تم إلغاء هدف روديجر بداعي التسلل
تم إلغاء هدف روديجر بداعي التسلل

كانت ألمانيا الآن في مأزق، تحدق إلى الإقصاء في وجهها. استدعى فليك أخيرا مقعده بينما كانت الساعة تدق لأسفل مما أعادهم إلى القدم الأمامية. قبل أقل من 10 دقائق من اللعب، انطلق جمال موسيالا نحو المرمى وأخذ الكرة له من قبل فولكروج الذي ضرب سقف الشباك 1-1.

لا تزال نقطة واحدة غير مثالية وتترك ألمانيا بحاجة إلى إسبانيا للفوز على اليابان في الجولة الثالثة إذا تغلبت على كوستاريكا، لكنها أكثر إيجابية من احتمال التأهل إلى الدور النهائي بدون نقاط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى