الدوري الإنجليزي

سام ألاردايس: “أنا جيد مثل بيب جوارديولا ويورغن كلوب وميكيل أرتيتا”

أعلن سام ألاردايس، مدرب ليدز الجديد، أنه “جيد مثل” بيب جوارديولا ويورغن كلوب وميكيل أرتيتا بينما يستعد لمحاولة توجيه فريقه بعيدا عن الهبوط.

سيحل ألاردايس محل خافي جراسيا في آخر أربع مباريات ليدز في الموسم ضد مانشستر سيتي ووست هام ونيوكاسل وتوتنهام، فيما لا يزال فريق يوركشاير يتحكم في مصيرهم في الدوري.

يحتل ليدز المركز 17 في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز، خارج منطقة الهبوط فقط بفارق الأهداف وبفارق نقطة واحدة فقط عن إيفرتون صاحب المركز التاسع عشر، مما يترك مجالا ضئيلا جدا للخطأ خلال المباريات الأربع التالية.

بينما أقر ألاردايس بخطورة المهمة المطروحة، كان مصرا على امتلاكه المهارات الإدارية لإنجاز المهمة.

وقال: “قد أبلغ من العمر 68 عاما وأبدو عجوزا وعتيقا، لكن لا يوجد أحد أمامي في مجال كرة القدم. لا بيب ولا كلوب ولا أرتيتا. كل شيء معي هناك. يفعلون ما يفعلونه وأنا أفعل ما أفعله”.

“فيما يتعلق بالمعرفة، أنا لا أقول إنني أفضل منهم ولكنني بالتأكيد جيدة مثلهم”.

اعترف ألاردايس لاحقا بأن الوقت المحدود المتبقي في الموسم لا يمنحه الكثير من الوقت لتنفيذ أساليبه، لكنه تعهد ببذل قصارى جهده لحماية إرث ليدز.

وقال عن تعيينه: “لقد كانت صدمة لأن هذا الوقت من الموسم وهناك العديد من المدربين الذين استبدلوا أيديهم، وأكثرهم في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، اعتقدت أن كل شيء انتهى هذا الموسم”.

“لقد مرت دقيقتين فقط قبل أن أجبت بنعم. بسبب الوضع، كان علي أن أتعجل خلال العملية بسرعة حتى أكون هنا على الأقل لتحقيق تقدم معقول في مانشستر سيتي”.

“لقد تلقيت الكثير من ردود الفعل من العديد من الأشخاص وهم يهنئون. قال البعض إنني يجب أن أشعر بالجنون ولكني أستمتع باللعبة كثيرا”.

“محاولة إنقاذ هذا النادي والإبقاء عليه في الدوري الإنجليزي الممتاز هي مسؤولية كبيرة لكنني أرغب في تحملها بسبب من هو ليدز”.

شبل جبيرة

شبل جبيرة كاتب وصاحب موقع كورة يلا. متخصص في كتابة المقالات الرياضية، بما في ذلك كرة القدم. يتمتع بخبرة في تحسين نتائج محركات البحث والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى