الدوري الإنجليزي

أرسنال يفوز 3-1 على توتنهام في ديربي لندن

أرسنال يفوز 3-1 على توتنهام في ديربي لندن

عزز أرسنال تقدمه في صدارة جدول الدوري الإنجليزي الممتاز بفوز مريح 3-1 على غريمه في شمال لندن توتنهام يوم السبت.

افتتحت تسديدة توماس بارتي بعيدة المدى التسجيل لكن ركلة الجزاء التي نفذها هاري كين أدت لتعادل الأمور في الشوط الأول. سرعان ما استعاد غابرييل جيسوس تقدم أرسنال بعد الاستراحة، وبعد طرد إيمرسون رويال، ضمنت تسديدة جرانيت تشاكا النقاط الثلاث في النهاية.

بدأ أرسنال المباراة في المقدمة وكاد أن يكون قد سجل هدفا في غضون دقائق قليلة فقط حيث تم إرشاد جابرييل مارتينيلي نصف الكرة العنيف إلى خارج مرمى هوجو لوريس.

كان ضغط ارسنال قاسيا، لكن على عكس مجريات اللعب، كاد توتنهام أن يتقدم حيث سدد ريتشارليسون هدفا من ركلة حرة وصدى رد فعل مثير للإعجاب من آرون رامسدال.

أسفل الطرف الآخر، تلاشت تسديدة تشاكا المنخفضة بشكل مؤلم بعيدا عن المرمى البعيد للوريس، قبل أن يطلق بارتي العنان لتسديدة من مسافة ليرفع الكرة إلى الزاوية العليا ويسحب الدم الأول.

استجاب توتنهام بشكل جيد، وقبل مرور نصف ساعة بقليل، حصل على ركلة جزاء بسبب خطأ غابرييل ريتشارليسون، وصعد كين ليعادل الأمور.

من الواضح أن الهدف حفز توتنهام على تسجيل ثاني تقريبا بعد انتهاء عرض جميل مع كين في القائم الخلفي، لكن رامسدال كان مساويا للجهد.

كان كل شيء على ما يرام في نهاية الشوط الأول لكن أرسنال كاد أن يتسلل للأمام عبر جيسوس، الذي اتحد بشكل جيد مع مارتن أوديجارد في منطقة الجزاء وشاهد جهده يصد من قبل لوريس.

مثل الشوط الأول، خرج أرسنال ساخنا واحتاجوا إلى أربع دقائق فقط للتقدم هذه المرة. سدد بوكايو ساكا تسديدة قام لوريس بصدها وقام جيسوس بعمل رائع وشق طريقه أمام كريستيان روميرو ليضع الكرة فوق خط المرمى.

كان من المفترض أن يحصل جيسوس على ثانية على الفور تقريبا بعد أن أرسل رأسية غير ملحوظة بعيدا عن مرمى لوريس تحت ضغط قليل جدا.

بذل توتنهام قصارى جهده للعودة إلى المباراة لكن قضيتهم تضررت من البطاقة الحمراء التي ظهرت لإيمرسون بعد مرور ساعة. وضع البرازيلي مارتينيلي عاليا في الكاحل بتحدي لم يبدو على الفور باللون الأحمر، لكن حكم الفيديو المساعد لم يكن لديه أي مشاكل في دعم القرار وإخراجه.

حطم تشاكا المباراة بعد لحظات فقط عندما سجل الهدف الثالث من مسافة قريبة، ومنح أرسنال تقدما لا يقهر.

استمروا في الضغط من أجل المزيد، لكن توتنهام اختار الحد من الضرر وجلس عميقا لمحاولة تجنب أي مشاكل أخرى، مما سمح للمدفعجية لتحقيق نصر هائل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى