كأس إيطاليا

أتالانتا يفوز 5-2 على سبيزيا ليعبر إلى الدور الـ16

حجز أتالانتا مكانه في ربع نهائي كأس إيطاليا بفوز مثير 5-2 على سبيزيا.

بدا فريق المدرب جيان بييرو جاسبريني متحمسا في فوزه القوي بنتيجة 8-2 على ساليرنيتانا في نهاية الأسبوع، وحمل هذا الزخم في مباراة الدور الـ16 في كأس إيطاليا مع أكويلوتي، الذي تعادل مع لا ديا 2-2 قبل أسبوعين فقط.

تقدم أتالانتا مبكرا بهدفين بفضل أديمولا لوكمان، الذي سدد بضربة رأس من على بعد فناء واحد فقط بعد 10 دقائق ليضع فريقه في المقدمة 1-0 قبل أن يجد ثنائيته بعد دقيقتين فقط بضربة قوية متقنة بعد ثنائية رائعة مع دوفان زاباتا.

ومع ذلك، أبقى سبيزيا رؤوسهم مرفوعة، وردوا بأحدهم في الدقيقة 14، عندما شهدت بعض الألعاب الرأسية السريعة تسجيل ألبين إكدال على المرمى. هز السويدي البالغ من العمر 33 عاما المدافع وسدد الكرة في الجزء الخلفي من الشباك، وهاجم أحدهم في الجانب البعيد.

في الدقيقة 27، استعاد أتالانتا فارق الهدفين بعد بعض التمريرات السريعة التي تركت هانز هاتيبور على بعد أمتار قليلة من مساحة منطقة جزاء سبيزيا، مما سمح له بتسديد الكرة في مرمى بيتار زوفكو ليجعل النتيجة 3-1.

أظهر سبيزيا مرونته طوال الشوط الأول وتمكن من تسجيل هدف آخر في الفترة التي سبقت الشوط الأول. سمحت لحظة من ضعف الدفاع لدانييلي فيردي بتسديد تسديدته في مرمى خوان موسو من على بعد ثمانية ياردات، مما وضع أصحاب الأرض في خطر أكبر قليلا مرة أخرى.

كان الشوط الثاني أكثر حذرا حتى وضع أتالانتا قدما واحدة في ربع النهائي في الدقيقة 72 من مباراة الكأس. سجل راسموس هويلوند أجمل جهد من الناحية الجمالية في المباراة، حيث استغل تمريرة رائعة من لويس موريل قبل أن يسدد تسديدته على الجانب السفلي من عارضة زوفكو، مما يجعل جهده غير قابل للإنقاذ تقريبا لأنه ارتد في الشباك.

في الدقائق الأخيرة من المباراة، أنهى إيثان أمبادو ظهيرة بائسة لسبيزيا بهدفه المؤسف في مرماه، مما جعل أصحاب الأرض بعيدا عن متناول اليد.

لقد كان عرضا واثقا ومثيرا من أتالانتا، الذي سيواجه الآن إنتر في ربع نهائي كأس إيطاليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى