الدوري الإيطالي

أتالانتا يضرب تورينو بثلاثية كووبميينيرز

يشترك أتالانتا في صدارة الدوري الإيطالي مع روما بعد أن فرضت ثلاثية تيون كووبميينيرز أول هزيمة هذا الموسم على تورينو.

الفائزون في هذه المباراة يتصدرون الترتيب مع روما، كما كانت مواجهة بين جيان بييرو جاسبريني وتلميذه إيفان يوريتش. أصيب بيرات جيمسيتي، وخوسيه لويس بالومينو أوقف عن العمل بعد إخفاقه في اختبار المنشطات، ولم يكن جيريمي بوغا على مقاعد البدلاء بعد فشل انتقاله إلى ليستر سيتي، لكن دافيدي زاباكوستا عاد.

قام تورو بإيقاف ويلفريد سينجو، مع إصابة أليكسي ميرانشوك وديفيد زيما، ثم خسر صامويل ريتشي في الإحماء، وحل محله ديمبا سيك.

كانت هناك مشاهد عاطفية قبل انطلاق المباراة، حيث قام يوسيب إيليتشيتش بتحية الجماهير بعد إنهاء عقده بالتراضي.

هدد المهاجم رافائيل تولوي الخطير في وقت مبكر، وانحرفت الكرة على بعد بوصات عن أليساندرو بونجيورنو.

طار فانجا ميلينكوفيتش سافيتش ليرسل بإصبعه تسديدة مفاجئة من تيون كووبميينيرز فوق العارضة، ثم جعل نفسه كبيرا بكتلة حاسمة حيث راوغ دوفان زاباتا بونجيورنو ليذهب في موجهة واحد لواحد.

اعتقد أتالانتا أنهم سجلوا هدفا عندما تم قطع ركلة ركنية قصيرة، وتم إرسال الكرة العرضية إلى ميريح ديميرال لتسديدة ارتطمت من القائم، وعاد إليه وصدى ميلينكوفيتش سافيتش بشكل يائس الكرة المرتدة.

بعد لحظات، قطع سيك الداخل من الجهة اليمنى وانحرفت تسديدته إلى قاعدة القائم القريب، لكن علم التسلل كان مرتفعا.

عانى دوفان زاباتا من مشكلة عضلية، مما أعطى إحساس المراهق راسموس هوجلوند لأول مرة في دوري الدرجة الأولى.

سجل تورينو الكرة في الشباك مع نيكولا فلاسيتش، لكنه كان متسللا بفضل تمريرة ساسا لوكيتش.

مباشرة في الشوط الأول، أخطأ أولا أينا في تدخله على براندون سوبي مما إنجر عنها ركلة جزاء، والتي حولها كووبميينيرز.

كان كووبميينيرز قد هز المرمى مرة أخرى مباشرة بعد بداية الشوط الثاني ليحقق هدفه الثالث في مباراتين، وهو قطع ديزي من خارج منطقة الجزاء أخذ انحرافا طفيفا عبر بحر من الأرجل ليجد الزاوية السفلية القريبة.

اعتقد تولوي أنه نجح في جعل النتيجة 3-0 في الدقيقة 66 عندما ترك دون رقابة في القائم الخلفي عند الزاوية، لكن تسديدته ارتطمت بالعارضة.

واتجهت كرة أنطونيو سانابريا الهوائي فوق العارضة، ثم اقترب لينيتي أكثر بتسديدة ارتدت من إطار المرمى.

وسجل فلاسيتش بعد لحظات، حيث جمع من تمريرة بيترو بيليجري وحطم تسديدته في سقف الشباك من 12 ياردة.

ومع ذلك، وضع فالنتين لازارو في الجزء الخلفي من أديمولا لوكمان لركلة جزاء أخرى، والتي حولها كووبميينيرز لثلاثيته.

أتالانتا 3-1 تورينو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى