الدوري الأوروبي

برشلونة 2-3 آينتراخت فرانكفورت (3-4): خروج البلوغرانا من الدوري الأوروبي

آينتراخت فرانكفورت يقصي البلوغرانا من الدوري الأوروبي في الكامب نو

خرج برشلونة من ربع نهائي الدوري الأوروبي بعد هزيمته 3-2 على أرضه أمام آينتراخت فرانكفورت مساء الخميس، ليخسر 4-3 في مجموع المباراتين على الرغم من تسجيل هدفين في الوقت المحتسب بدل الضائع.

استقطبت فرانكفورت ما يصل إلى 30 ألف مشجع متجول في ملعب كامب نو في برشلونة، وبدأت بداية رائعة. عندما سقطت الكرة من سماء كتالونيا استحوذ إريك جارسيا على قبضة جيسبر ليندستروم بقوة، وأرسل نفسه والدنماركي إلى العشب ليحتسبوا ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة ركلة الجزاء الرابعة التي تحتسب على برشلونة في آخر مباراتين.

تحولت تسديدة فيليب كوستيتش إلى المرمى ليفتتح التسجيل في الليلة ومنح فريقه التقدم 2-1 في مجموع المباراتين.

في إعادة مباراة الذهاب كان فرانكفورت يلوح في الأفق مثل زنبرك ملفوف في منتصف الطريق، في حاجة ماسة للاعب الحائز على الكرة لإطلاق أحد محفزاته الضاغطة سواء كانت تمريرة للخلف أو لمسة ثقيلة ويطير إلى الأمام.

في الدقائق العشر الأخيرة من الشوط الأول، تساقطت الثلوج في الرؤية المحيطية لسيرجيو بوسكيتس بسبب مجموعة من القمصان البيضاء تتجول حول الكرة. سلب فرانكفورت الحيازة للمرة الألف لكن رافاييل بوري أنتج تسديدة لمرة واحدة في لمضاعفة التقدم، وتمزيق محاولة سامة في مرمى مارك أندريه تير شتيجن من 25 ياردة.

هز بيير إيمريك أوباميانج رأسه من مسافة قريبة فوق العارضة بين أول هدفين لفرانكفورت قبل أن يهدر فرصة أفضل في بداية الشوط الثاني. ومع ذلك، كان لفرانكفورت نصيب الأسد من الفرص بجزء بسيط من الاستحواذ.

على الرغم من تفوقه في تسجيل هدفين استمر فرانكفورت في الالتزام بحزم جيد التجهيز من اللاعبين في تقدمه إلى الأمام. بينما استمر هذا النهج الجريء في خلق فرص للزوار فقد ترك ثغرات كبيرة لبرشلونة لاستغلالها مما أدى إلى تعادل مفتوح بشكل مذهل.

ومع ذلك، لم يكن لدى برشلونة عذر الوقوع في فترة انتقالية لتفسير الهدف الثالث لفرانكفورت. أثناء مشاهدة فريق البوندسليجا صاحب المركز التاسع وهو يسدد الكرة عبر عرض الملعب من رمية تماس كان لدى كوستيتش مساحة ليسجل هدفه الثاني الخاص في الليلة.

بوسكيتس سجل هدف تقليص الفارق خلال الدقائق الأخيرة، لكنه سجل هدفه بهدوء خلال الدقيقة الأولى من الدقائق التسعة المضافة.

مع آخر ركلة في المباراة، حول ممفيس ديباي ركلة جزاء في الدقيقة 101 تسبب فيها اصطدام إيفان نديكا مع لوك دي يونج. لكن لم يتبق أي وقت للاستفادة من البطاقة الحمراء لمدافع فرانكفورت حيث يتقدم الفريق الألماني الآن إلى مباراة نصف النهائي ضد وست هام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى